الإصلاح يدين أحداث العرضي و يثمن زيارة الرئيس هادي المباشرة وتشكيله لجنة تحقيق

الإصلاح يدين أحداث العرضي و يثمن زيارة الرئيس هادي المباشرة وتشكيله لجنة تحقيق

السياسية - الخميس 05 ديسمبر 2013 الساعة 08:19 م

دان التجمع اليمني للإصلاح بأقوى عبارات الإدانة والاستنكار الحادث الإجرامي الغادر والجبان الذي استهدف مجمع وزارة الدفاع (العرضي) اليوم الخميس بالعاصمة صنعاء وأسفر عن سقوط شهداء وجرحى من العسكريين والمدنيين وأطباء أجانب يعملون في مستشفى الدفاع. واعتبر الإصلاح في بيان هذا الحادث الاجرامي محاولة فاشلة للقوى التي تسعى لعرقلة العملية الانتقالية وإفشال مؤتمر الحوار الوطني في وقت يقترب من إنهاء أعماله وينتظر الجميع الشروع في تطبيق مخرجاته لحل مشاكل البلاد. "بيان" يدين التجمع اليمني للإصلاح بأقوى عبارات الإدانة والاستنكار الحادث الإجرامي الغادر والجبان الذي استهدف مجمع وزارة الدفاع (العرضي) اليوم الخميس بالعاصمة صنعاء وأسفر عن سقوط شهداء وجرحى من العسكريين والمدنيين وأطباء أجانب يعملون في مستشفى الدفاع. ويعتبر الإصلاح هذا الحادث الاجرامي محاولة فاشلة للقوى التي تسعى لعرقلة العملية الانتقالية وإفشال مؤتمر الحوار الوطني في وقت يقترب من إنهاء أعماله وينتظر الجميع الشروع في تطبيق مخرجاته لحل مشاكل البلاد. ويؤكد الإصلاح أن هذا الحادث لن يحقق أماني من يقفون ورائه في إيقاف عجلة التغيير وان محاولاتهم الميئوسة لإدخال البلاد في أتون الفوضى والعنف لن يكتب لها النجاح بفضل يقظة وصمود أبناء شعبنا اليمني العظيم وأبطال القوات المسلحة والأمن الذين تصدوا بشجاعة فريدة للمسلحين المهاجمين وأفشلوا مخططهم الإجرامي وألقوا القبض على عدد منهم. إن الدرس البطولي الذي قدمه أبطال الجيش والأمن في حماية أهم منشآت البلاد والتضحية بأرواحهم في سبيل إفشال رهانات قوى التخريب والعنف والفوضى يحتم على جميع أبناء الشعب أفراداً وأحزابا ومؤسسات الالتفاف حول أبناء المؤسسة العسكرية والأمنية ودعمها ومساندتهاآ  في هذا التوقيتآ  الحرجآ  من تاريخ وطننا الحبيب من أجل التغلب على كافة التحديات وصولا إلى بر الأمان والى انجاز مشروع الدولة وبناء مؤسساتها المنتخبة. وإذ يثمن الإصلاح زيارة الرئيس المباشرة لمجمع الدفاع وتوجيهاته القاضية بتشكيل لجنة تحقيق في الحادث ورفع تقرير بنتائج أعمالها في غضون أربعة وعشرين ساعة,فإنه يدعو إلى إعلان نتائج التحقيق للرأي العام لإطلاعه على من يقفون وراء استهداف مصالحه الحيوية ويحاولون بكل حقد وضغينة تعطيل الحوار وعرقلة مسيرته نحو الاستقرار والديمقراطية ويطالب بإحالة المتهمين ومن خطط لهم ومن يقف وراءهم إلى القضاء ليقول كلمته العادلة والرادعة فيهم. آ كما يدعو الإصلاح القوى الوطنية إلى الوحدة والتكاتف والمضي قدماً في انجاز ما تبقى من قضايا الحوار للانتهاء منه والبدء بتنفيذ مخرجاته وتمكين الدولة من التفرغ لمهام تثبيت الأمن والاستقرار وبناء الاقتصاد واستعادة ثقة المواطنين في مؤسساتها. ويترحم الإصلاح على شهداء القوات المسلحة والأطباء والمدنيين الذين قضوا في هذا الحادث الغادر ويطالب الدولة بتقديم الرعاية العاجلة لأسرهم كما يطالب بالاهتمام الفائق بالجرحى متمنيا لهم الشفاء العاجل. آ  والله الموفق آ  التجمع اليمني للإصلاح