السعودية تدين حادث العرضي وتؤكد مساندتها لليمن لمواجهة الإرهاب

السعودية تدين حادث العرضي وتؤكد مساندتها لليمن لمواجهة الإرهاب

السياسية - الجمعة 06 ديسمبر 2013 الساعة 10:07 ص

أكدت المملكة العربية السعودية مساندتها لجهود اليمن في مكافحة لإرهاب، ووقوفها الداعم لأمنه واستقراره ووحدته. وجاء التأكيد السعودي، خلال اتصال هاتفي أجراه وزير داخلية المملكة محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بالرئيس عبدربه منصور هادي، الليلة الماضية، نقل خلاله تعازي القيادة والحكومة والشعب السعودي في ضحايا الهجوم المسلح الذي استهدف أمس مستشفى العرضي في العاصمة صنعاء. آ وأكد المسؤول السعودي إدانة بلاده واستنكارها للعمل الإرهابي البشع الذي قال إنه يعد خروجا سافرا عن قيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وكل المبادئ الأخلاقية والإنسانية، مجددا مواقف المملكة العربية السعودية الداعمة لأمن اليمن واستقراره ووحدته والمساندة لجهوده في مكافحة الإرهاب . وفي الخبر الذي أوردته سبأ، فقد أكد هادي، أن حادث الهجوم المسلح لن يزيد الأجهزة الأمنية اليمنية الا إصرارا على مواجهة عناصر الإرهاب بلا هوادة في سبيل استئصاله من جذوره . وأعرب عن شكره للمشاعر الأخوية ومواقف وزير داخلية المملكة محمد بن نايف، مشيرا إلى أن ذلك ليس بغريب على الاشقاء في المملكة وانما امتدادا لمواقفها الأخوية القومية والمشرفة بقيادة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الداعمة لليمن في كل الظروف.