وزع مسلحيه القادمين من خارج المدينة داخل الأحياء الأكثر ازدحاماً.. الحوثي ينقل 64 مختطفاً تهامياً إلى مناطق المواجهات

@ الحديدة، نيوزيمن، خاص: الجبهات

2018-11-20 18:44:09

كشفت مصادر خاصة لـ”نيوزيمن” أن مليشيا الحوثي نقلت 64 مختطفاً إلى ثلاثة مرافق تقع في مناطق المواجهات المسلحة.

ووفق المصادر فإن المليشيا نشرت في تلك المواقع مدافع هاوزر ودبابات وصواريخ كاتيوشا، ونشرت على أسطحها مضادات جوية وجلبت إليها عشرات المسلحين وحولتها إلى خطوط دفاع، ضمن نسق دفاعات ثانية تأتي بعد كلية الهندسة وإدارة التعليم المهني ومدينة الصالح التي باتت قاب قوسين من سيطرة القوات المشتركة عليها.

من بين تلك المرافق مدرستا الأنصار والشورى، وتقع الأنصار قرب شارع التسعين، ونشرت المليشيا على أسطحها مضادات جوية وفي فنائها بطاريات إطلاق صواريخ كاتيوشا ومدفع هاوز، ومؤخراً نقلت إليها 20 محتجزاً.

وقد نقلت ثلاث دبابات ومدافع هاوزر إلى سجن الأحداث الملاصق لشارع الثلاثين في حي الزهور بمنطقة السلخانة في مديرية الحالي، ونقلت المليشيا 20 مختطفاً من أحياء المدينة إلى سجن الأحداث.

من بين مصادر نيوزيمن “متحوثون” أبدوا اعتراضهم على استخدام المدنيين دروعاً بشرية، وأنهم متهمون ولم تثبت إدانتهم، الأمر الذي أدى إلى عقابهم بنقل المتحوثين إلى جبهات كيلو 16 ومنطقة الجبلية.. قالت المصادر إنهم يبرؤون ذمتهم بإبلاغ الرأي العام عبر “نيوزيمن”.

وفقاً للمصادر فإن مدرسة الشعب، التي تتوسط حي السلخانة، حولتها المليشيا إلى موقع تحشيد لمسلحيها الذين جلبتهم من محافظات ذمار وحجة وعمران والعاصمة صنعاء.

يذكر أن مدرسة الشعب يفصلها عن مستشفى السلخانة أقل من 200 متر، الأمر الذي قد يعرض حياة المرضى للخطر.

وأبدت مصادر “نيوزيمن” خوفها وقلقها الشديدين، كون التصعيد الأخير الذي تقوم به المليشيا خطره لا يقتصر على المعتقلين فقط، بل إن مواقع تلك المرافق قريبة جداً من أكبر التجمعات السكانية في مدينة الحديدة عدا أن بعضها يقع في قلب منطقة السلخانة التي يقطنها ما يزيد على 150 ألف نسمة.