نقابة خطباء اليمن تعلن استعدادها للسعي في إصلاح ذات البين في صعده

نقابة خطباء اليمن تعلن استعدادها للسعي في إصلاح ذات البين في صعده

المخا تهامة - الخميس 12 ديسمبر 2013 الساعة 05:56 م

دانت نقابة خطباء اليمن واستنكرت بشدة الحادث الإجرامي الأليم الذي استهدف مستشفى مجمع الدفاع نهاية الأسبوع الماضي. وطالبت النقابة في بيان صادر عنها، الجهات المعنية بسرعة ملاحقة الجناة وضبطهم وإحالتهم للقضاء لينالوا جزاءهم الرادع وفقاً للشرع والقانون جزاء بما اقترفته أياديهم بهذه الفعلة الشنيعة التي تتنافى مع مبادئ الإسلام الحنيفة وقيم وعادات المجتمع اليمني الأصيلة. ودعت نقابة خطباء اليمن، كافة أبناء الوطن بمختلف شرائحهم الاجتماعية وتياراتهم السياسية إلى المساهمة الفاعلة في حفظ الأمن والاستقرار ومساندة رجال الأمن في تأدية مهامهم الوطنية في تحقيق الأمن والاستقرار، كلٌ في إطار منطقته، ومنع كل أنواع العدوان والتخريب. آ وأكدت النقابة في بيان صادر عنها، أن على الدولة ضرورة القيام بواجبها في بسط سيادتها على كل شبر في اليمن وتأمين المواطنين على أنفسهم وأموالهم وأعراضهم وذلك من منطلق واجبها الشرعي والدستوري والقانوني. آ وقال البيان :" إن النقابة وقفت أمام الأحداث المؤلمة والجارية في بلادنا من الحروب وقطع الطرق والاغتيالات والاختطافات وتخريب الكهرباء و النفط والغاز والتحريض على العنف بوسائل عديدة، وانطلاقاً من واجبها للقيام بالنصح، فإنها تدعو كل أبناء الوطن إلى رفض العنف والحفاظ على وحدة الأمة التي يجمعها أصل واحد ودين واحد وقومية واحدة ووطن واحد ونبذ كل العصبيات الجاهلية و الدعوات الطائفية والمذهبية والمناطقية". آ وشدد البيان على ضرورة حل القضايا الخلافية عن طريق الحوار واللجوء إلى القضاء ورفض الثأر ومنع التقطع.. داعياً العلماء والدعاة والمعلمين و التوجيه المعنوي وأجهزة الإعلام ورجاله إلى نشر ثقافة التسامح والقبول بالآخر. وأعلنت النقابة في بيانها استعدادها للسعي في إصلاح ذات البين وخاصة ما يجري في صعده. كما دعت النقابة كل المواطنين للقيام بواجبهم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالوسائل والطرق التي كفلها الشرع والدستور والقانون. وتطرقت نقابة الخطباء في بيانها إلى الأحداث الدائرة في منطقة دماج بمحافظة صعدة .. مؤكدة في هذا الصدد ضرورة إيقاف الحرب وحقن الدماء التي حرمها الله عز وجل ورسوله عليه أفضل الصلاة والسلام .. ودعت النقابة أطراف النزاع في دماج بأن يتقوا الله في دماء المسلمين وأعراضهم وأموالهم في يمن الإيمان والحكمة، كما حثت على ضرورة حل الإشكالات وإصلاح ذات البين في المناطق التي تشهد نزاعات يترتب عليها إراقة لدماء المسلمين.. مبتهلين إلى الله العلي القدير أن يحقن الدماء وأن يجمع القلوب على طاعته وأن يحفظ علينا وحدتنا وأخوتنا وأن يجنب اليمن شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.