الموجز

حديقة فيكتوريا.. عنوان الجمال في مدينة التواهي

@ عدن، نيوزيمن، محمد علي جسار: متفرقات

2019-03-03 09:28:18

"لا يوجد أجمل من الأماكن الجميلة، لا يوجد أجمل من الحدائق"، هكذا بدأت أم عمار كلامها إجابتها عن سؤالنا لها عن إحساسها حينما تكون في حديقة فيكتوريا في مدينة التواهي وأضافت: "إن حديقة فيكتوريا جميلة وتُعد من أجمل المتنفسات التي تريح القلب بعد عناء اليوم".

حديقة فيكتوريا -والتي تتوسط مدينة التواهي وتقع أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون- تُعد من الأماكن التي ترتادها العوائل والأطفال دوماً، فحين يضحك ويلعب الأطفال يتكاثف جمال الحياة، ويريح القلب رؤيتهم وهم سعداء..

حديقة فيكتوريا والتي يقع فيها تمثال الملكة فيكتوريا، وهو شاهد على الحقبة التي كان الانجليز فيها في المدينة، يخبرنا منذر محمد عبد الله، رئيس حراسة الحديقة، أن الحديقة رُممت في العام 2009، وهي تفتح أبوابها لفترتين: صباحية من الساعة الثامنة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً، ومسائية من الثالثة عصراً وحتى التاسعة مساءً.

ويصفها منذر بأنها "واجهة التواهي".. وبالفعل لا يوجد أجمل من حديقة كي تكون واجهة لإحدى المديريات، فهي حديقة مجانية فيها مجموعة من ألعاب الأطفال.. جُلنا فيها ووجدنا الكثير من العوائل والسيدات يتربعن مقاعدها ويجلسن ايضاً تحت تمثال الملكة فيكتوريا.

قال لنيوزيمن الأستاذ فؤاد محمد غالب، إن حديقة فيكتوريا تُعد المكان الرائع الذي يحتضن الناس في أوقات العصرية، وبجانب خضرة الأشجار يحلو الكلام و"السلا".

"السلا".. هذه الكلمة العدنية الفريدة والمشتقة من كلمة تسلية وتسالٍ، هي ما يجمع العدنيين وكل من سكن عدن، فالجو الجميل الهادئ والذي يحبه كل من سكن هذه المدينة هو شكل من أشكال القواسم المشتركة في مدينة البحر والجبل مدينة عدن.

حديقة فيكتوريا أو حديقة التواهي.. هي المكان الذي تجتمع فيه العوائل كل عصرية لتبادل الأحاديث و"الشوهة" والتنفيس من متاعب اليوم، وعندما ترى الأطفال وهم يمرحون ويلعبون مع بعضهم، تدرك أن للجمال والسعادة مساحة كبيرة في مدينة عدن، فعدن تختصر عناوين الجمال بابتسامات أهاليها رغم كل شيء.