الموجز

مكتب المحافظ يؤكد لهم اعتكافه.. تظاهرة ثالثة في تعز تندّد بالحشد الشعبي وتطالب بإقالة قادته

@ تعز، نيوزيمن: متفرقات

2019-03-28 15:44:10

تظاهر المئات من شباب تعز القديمة ومتضامنين معهم من نشطاء المجتمع المدني، الخميس 28 مارس/ آذار 2019م، لليوم الثالث على التوالي؛ للتنديد بجرائم مليشيات الحشد الشعبي في مدينة تعز، وسط اليمن.

وانطلقت التظاهرة من أحياء المدينة القديمة نحو شارع جمال مروراً بعدة شوارع حاملة لافتات منددة بالقتل بالهوية واستباحة المدينة القديمة والتنكيل بالسكان من قبل مليشيات جماعة الإخوان في تعز.

وانضم إليهم متضامنون من ساحة الحقوق والحريات كانوا في انتظارهم.

ونفذ المتظاهرون وقفة احتجاج أمام مقر التجمع اليمني للإصلاح، وهتفوا "حسبنا الله ونعم الوكيل".

ووصلت التظاهرة إلى أمام بوابة مقر المحافظة المؤقت بشارع جمال.

> تظاهرة وسلسلة بشرية للتنديد بحشد الإصلاح الشعبي في تعز

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تطالب بإقالة ومحاكمة قادة الحملة الأمنية على جرائمهم بحق سكان المدينة القديمة.

وطالب المحتجون محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، باتخاذ قرار شجاع بحل مليشيات الحشد الشعبي، واعتقال كافة أفرادها، واعتبارهم مطلوبين أمنياً.

كما طالبوا لقاء وفد منهم بمحافظ المحافظة، إلا أن مكتب المحافظ أبلغهم أن المحافظ لم يمارس مهامه منذ أربعة أيام، ولم يحضر أي اجتماعات، مؤكداً أنه سيبلغ رسالتهم للمحافظ شمسان.

وهاجمت مليشيات الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح، في الأيام الماضية، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة أحياء المدينة القديمة بذريعة البحث عن مطلوبين أمنياً.

وأسفر هجوم الحشد الشعبي عن مقتل حوالى 20 مدنياً وإصابة أكثر من 60 آخرين، وتدمير 40 منزلاً بشكل كلي وجزئي، وإحراق منشآت عامة (مستشفى المظفر) ومقرات حزبية (مقر المؤتمر الشعبي العام).

وكان محافظ تعز شكّل لجنة لتقصي حقائق جرائم الحرب في المدينة القديمة، وطلب الرئاسة إقالة قائدي المحور واللواء 22 ميكا، ومدير الشرطة، واعتكف في منزله حتى تنفيذ طلبه.