مدير مستشفى دماج: السكان أصيبوا بالتشنج ودخل بعضهم في حالة غيبوبة نتيجة لقرار التهجير عن الأرض, والسكن, والممتلكات, والمزارع

مدير مستشفى دماج: السكان أصيبوا بالتشنج ودخل بعضهم في حالة غيبوبة نتيجة لقرار التهجير عن الأرض, والسكن, والممتلكات, والمزارع

الجبهات - الاثنين 13 يناير 2014 الساعة 09:51 ص

قال مدير مستشفى دماج الريفي إن الإبادة الجماعية كانت ستكون مصير أبناء دماج في حال لم يقبلوا بقرار تهجيرهم عن أرضهم الذي تم الاتفاق عليه مؤخراً كحل للعدوان الحوثي على المنطقة. وأكد احمد الوادعي مدير مستشفى دماج الريفي في مقال نشره على صفحته في الفيس بوك تحت عنوان "هجرة الى المجهول" أكد فيه أن التهجير هو أخف الضررين "يعني الآخر الإبادة الجماعية بالطيران الغربي واليمني أو بالكيماوي اذا لم نرحل". آ  وأوضح الوادعي أن الناس في دماج أصيبوا بالتشنج ودخل بعضهم في حالة غيبوبة نتيجة لقرار التهجير عن الأرض, والسكن, والممتلكات, والمزارع, مضيفاً لم تكف النساء عن البكاء والأطفال بدورهم لم تتوقف أسئلتهم "لماذا سنخرج؟ وإلى أين سنخرج؟" مؤكداً عزوف السكان عن الطعام الذي كان شبه منعدم بسبب الحصار الجائر الذي جاوز مائة يوم, حسب قوله. نص المقال: ( هجرة إلى المجهول ) "لا تسألني ما اسمي فقد نسيته عند لحظة قرار تهجيري من ارضي. ولا تسالني الى أين سأتجه فوجهتي هي الى العالم المجهول. تهجير جماعي لأكثر من 16 الف مواطن بعد حصارهم لأكثر من مائة يوم وشن الحرب عليهم لأكثر من 160 يوم . اتخذت الدولة قرارها ووقعت الاتفاقيات مع الحوثي وكنا ضحية هذه الاتفاقيات . وصار التهجير هو اخف الضررين يعني الآخر الإبادة الجماعية بالطيران الغربي واليمني أو بالكيماوي اذا لم نرحل . تهجير وأيما تهجير كل منا يسأل نفسه أين سأستقر؟ لم ننم الليل, والنساء لم تكف عن البكاء, والأطفال يسألون الأمهات والآباء لماذا سنخرج والى أين سنخرج ؟. كثير من النساء والرجال أصيبوا بحالات من التشنج بل والبعض في حالة غيبوبة . فالأمر ليس بالأمر الهين على أبناء دماج خاصة وعلى طلاب العلم عامه . دولة بني صهيون لها مستعمرة فلسطين 66 عاما ولكنها لم تهجر أبناء القدس الشريف . بهذا الشكل . فما هذا الذي يحصل؟ بالله أجيبوا علينا . توقف العقل عن التفكير . عزفنا عن الطعام والشراب ولم يبق لنا إلا الانتظار لأقدار الله, وحسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ".