هدوء حذر تشهده مناطق القتال بحاشد واللجنة الرئاسية تغادر واتهامات لمسلحي الحوثي بقتل مختل عقليا

هدوء حذر تشهده مناطق القتال بحاشد واللجنة الرئاسية تغادر واتهامات لمسلحي الحوثي بقتل مختل عقليا

السياسية - الجمعة 24 يناير 2014 الساعة 10:17 م

وليد سيف،نيوزيمن: تسود جبهة خيوان بحاشد محافظة عمران هدوء حذر، عدى بعض الخروقات والمتمثلة بعمليات القنص بعد أن شهدت قتالا عنيفا بين مسلحي العصيمات وجماعة الحوثيين عقب خرق الهدنة الأسبوع الماضي ومقتل وجرح العشرات. وقالت مصادر قبلية لنيوزيمن بأن أحد مسلحي القبائل ويدعى عمار قائد البحري قتل وأصيب آخر ليل أمس الخميس، في تبادل لإطلاق نار مع مسلحي الحوثي. واتهمت المصادر القبلية آ جماعة الحوثي بقتل احد مواطني العصيمات طعنا بعد أن أسرته وهو ليس مقاتل بل "مخلول عقليا" ويعرفة الجميع. وقالت بأنه تم إبلاغهم بأسر المواطن عبدالرحمن الغريبي واحتجاز ه في منزل الرحباني بوادي خيون، آ إلا انه تم إبلاغهم في وقت لاحق انه قتل وعند استلام جثته اتضح انه مقتول طعنا بالسلاح الأبيض، ما أثار غضب مواطني العصيمات كون المقتول أسير و مجنون وحول عمل اللجنة الرئاسية قال الشيخ نجيب حرمل لنيوزيمن أن اللجنة انتظرت وصول مندوب الحوثيين الجديد يوسف الفيشي الذي تم استبداله بدل مهدي المشاط الأسبوع السابق ولم يصل برغم انتظار اللجنة له لمباشرة عملها. من جانبه، أكد مصدر أخر أن اللجنة الرئاسية غادرت الجبل الأسود متجه إلى صنعاء صباح اليوم . آ