الصباح يؤكد التزام دول الخليج بتقديم كافة أوجه الدعم السياسي والتنموي لإنجاح العملية السياسية القائمة في اليمن

الصباح يؤكد التزام دول الخليج بتقديم كافة أوجه الدعم السياسي والتنموي لإنجاح العملية السياسية القائمة في اليمن

السياسية - السبت 25 يناير 2014 الساعة 08:13 م

آ أكد رئيس المجلس الوزاري الخليجي النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، التزام دول الخليج بتقديم كافة اوجه الدعم السياسي والتنموي لإنجاح العملية السياسية القائمة في اليمن. وقال في كلمته التي ألقاها اليوم في حفل اختتام مؤتمر الحوار بالقصر الرئاسي بصنعاء :" إن دول مجلس التعاون ملتزمة بتقديم كافة اوجه الدعم السياسي والتنموي لإنجاح العملية السياسية القائمة في اليمن الشقيق والمستندة الى المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية وفق برنامجها الزمني انطلاقا من استشعارها لأهمية تعزيز امن اليمن واستقراره والذي يمثل جزء لايتجزأ من امن واستقرار دول شبه الجزيرة العربية والخليج". آ وأشار الصباح إلى أن نجاح مؤتمر الحوار اليمني مثل تجربة متفردة وملهمة تستحق الإشادة والتقدير كونها جسدت بجلاء حكمة الشعب اليمني الشقيق وتصميمه على الانتصار لا رادته في صناعة التحول السياسي المأمول. وهنأ رئيس المجلس الوزاري الخليجي، السلطات اليمنية بما تحقق خلال العامين الماضيين من انجازات على صعيد تعزيز مسار العملية السياسية القائمة في اليمن والمضي بخطوات ثابتة نحو بناء الدولة اليمنية الجديدة والتوافق الوطني الذي توج اعمال مؤتمر الحوار ومخرجاته". آ ونوه بمساهمة دول مجلس التعاون من خلال بعثتها في اليمن بدور فاعل في الاشراف ومتابعة تنفيذ المبادرة الخليجية وترجمة ثوابت مواقف دول المجلس الداعمة للتوافق الوطني بين كافة المكونات السياسية اليمنية. آ كما أشاد بالدور المحوري الذي قامت به القيادة اليمنية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي في الدفع بالعملية السياسية القائمة في البلاد وتهيئة الاجواء والمناخات المواتية لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني والحرص على تعزيز روح التوافق والوصول الى ما تحقق وهانحن اليوم نحتفي بهذا الانجاز. آ وجدد رئيس المجلس الوزاري الخليجي التأكيد على مساندة خيارات الشعب اليمني والتطلع بقلوب مخلصة إلى أن تشهد الفترة الثانية من تنفيذ المبادرة الخليجية تحقيق انجازات مماثلة تسهم في تعزيز امن واستقرار اليمن وتحقق الطموحات المشروعة للشعب اليمني الشقيق في بناء حاضرة ومستقبلة .