باسندوه يشيد لأول مرة بجهود هادي في إنجاح الحوار ويؤكد: قبلنا أنا وهادي أن نكون فدائيين ونتحمل المسئولية في هذه الظروف

باسندوه يشيد لأول مرة بجهود هادي في إنجاح الحوار ويؤكد: قبلنا أنا وهادي أن نكون فدائيين ونتحمل المسئولية في هذه الظروف

السياسية - الخميس 30 يناير 2014 الساعة 08:28 م

آ أثنى، رئيس حكومة الوفاق، محمد سالم باسندوه، على مساعي وجهود الرئيس عبدربه منصور هادي، لنجاح مؤتمر الحوار، الذي اختتم أعماله مؤخرا بصنعاء. وتأتي إشادة باسندوه، بالرئيس هادي، في وقت كان يشكوه فيه الأول من الأخير لعدم منحه صلاحيات كرئيس للحكومة، إضافة إلى تجاهل الأول للفعاليات الخاصة بمؤتمر الحوار، خاصة منها حفل افتتاحه واختتامه والتي تغيب عنها باسندوه. وجاءت تصريحات رئيس الحكومة، اليوم خلال لقائه، نظيره الأردني الدكتور عبدالله النسور، في اجتماعات الدورة الرابعة عشرة للجنة العليا اليمنية الأردنية المشتركة التي عقدت اليوم بصنعاء. آ وأكد رئيس حكومة الوفاق، أن " اليمن اجتازت بنجاح الحوار الوطني الشامل وهذا يحسب لجهود الرئيس عبدربه منصور هادي وكل من شارك وساهم في إنجاح الحوار ليثبت اليمنيين أنهم بالفعل أهل حكمة". وأضاف " لقد قبلنا لأنفسنا انا ورئيس الجمهورية أن نكون فدائيين ونتحمل المسئولية في هذه الظروف، وبحمد الله تمكنت حكومة الوفاق الوطني منذ تسلمهما لعملها في تحقيق الكثير من المهام". لكن باسندوه، استدرك، وقال بأن " اليمن لا يزال يمر بمرحلة صعبة وحرجة، رغم ما تحقق من إنجازات بعد تسلم حكومة الوفاق الوطني لمهامها". وتحدث باسندوه أن الحكومة " استطاعت تحقيق إنجازات ملموسة رغم كل الظروف والصعوبات والعراقيل المفتعلة والموضوعية"، مسميا من تلك الإنجازات " ثبات أسعار صرف العملة الوطنية وتوفير الخدمات الضرورية من كهرباء ومشتقات نفطية، وتحسين الاوضاع الامنية بشكل كبير عما كانت عليه وغيرها". آ كما تحدث عن " النجاح الذي حققته حكومة الوفاق في مراجعة اتفاقيات سعر بيع الغاز اليمني المسال مع شركة كوغاز الكورية ورفع السعر من 3 دولارات الى 14 دولار للمليون وحدة حرارية قابلة للصعود بحسب الاسعار الدولية للنفط، إضافة الى المفاوضات الجارية مع مجموعة توتال في هذا الجانب". آ وأعرب رئيس حكومة الوفاق، عن أسفه " لعدم استخدام ثروات اليمن في السابق بشكل صحيح"، الأمر الذي قال إنه " أدى إلى إهدارها وعدم الاستفادة منها على النحو التنموي المطلوب"، مشيرا إلى امتلاك اليمن " كثير من الثروات التي لازالت مطمورة وسيتم استخراجها لتحقيق التنمية والنهوض المنشود". كما أعرب عن ثقته بأن " اليمن سيخرج من شرنقة هذه المرحلة وسيكون في يوم ما بلدا مزدهراً، وسيعود سعيدا كما كان قديما، وبالتأكيد سيكون عوناً وسندا لأشقائه". أما رئيس الوزراء الأردني، فأعرب عن ارتياح بلاده " للإنجاز الكبير الذي حققه اليمن بنجاح مؤتمر الحوار". آ وقال " سعيدين ان وصل إخواننا في اليمن الى هذا الاتفاق، وهذا بحد ذاته انجاز كبير وتاريخي وحضاري، وهذا الإنجاز الكبير الذي فاجأنا وأسعدنا في الاردن وأيضا اسعد الشعوب العربية التي كانت قلوبها كلها مع اليمن خلال الفترة الأخيرة". آ ونوه بالجهود التي بذلتها السلطات في بلاده في الوقوف مع اليمن وامنه واستقراره، مؤكدا استعداد الاردن وضع كل مقدراتها في خدمة الشعب اليمني في المجالات الامنية والصحية والتعليمية وغيرها.