ناصري اليمن ينتقد إخوان مصر ويحيي جيشها ويحذر من تكرار سيناريوها ويؤكد تمسكه بمبدأ الشراكة

ناصري اليمن ينتقد إخوان مصر ويحيي جيشها ويحذر من تكرار سيناريوها ويؤكد تمسكه بمبدأ الشراكة

السياسية - الخميس 04 يوليو 2013 الساعة 08:56 م
نيوزيمن

خاص-نيوزيمن: آ حذر القطاع الطلابي للتنظيم الناصري في اليمن من تكرار السيناريو المصري الذي انتهى الليلة الماضية بعزل الجيش للرئيس محمد مرسي من منصبه رئيسا للجمهورية. وأكد القطاع في بيان أصدره اليوم تمسك التنظيم الناصري" بمبدأ الشراكة باعتباره السبيل الوحيد لتجنب العودة إلى الوراء في مسيرة ثورتنا المباركة"، معربا في ذات الوقت عن تأييده لثورة 30 يونيو بمصر، واصفا ما حصل في مصر خلال الأيام الخمسة الماضية من مظاهرات مناهضة للرئيس محمد مرسي، الذي أصدر الجيش بيانا بعزله الليلة الماضية – بأنه استعادة " لألق ثورة 25 يناير ومشروع ثورة 23 يوليو 1952م". وأكد القطاع الطلابي في بيان له أصدره اليوم " أن ما يحدث اليوم في مصر سيلقي بظلاله على مختلف الساحات العربية من المحيط إلى الخليج، خاصة في ظل استمرار نفس سياسات الإقصاء وإلغاء الآخر والاستئثار والتفرد التي تنتهجها القوى المتخلفة وهي تعمل على الاستحواذ على السلطة وتلغي شركاء الثورة والميدان وتكشف حقيقة أنها كانت على الدوام باحثة عن السلطة لا أكثر وغير مؤمنة بالثورة ولا بأهداف وطموحات الشعوب في إحداث التغيير الجذري وبناء دولة الشراكة والمواطنة المتساوية ". ووجه القطاع انتقادات شديدة اللهجة إلى جماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول مرسي، وقال " نؤكد لمن يتحدث عن الشرعية التي أتت به إلى سدة الحكم أنه كان الأجدر به أن يكون حارسا أمينا لهذه الشرعية ويحقق مبدأ المواطنة المتساوية في الحرية والعدالة الإجتماعية والدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة النسيج الإجتماعي للمجتمع، وكان يجب عليه أن يعيد مصر إلى دورها الريادي في الأمة العربية والإسلامية والعالم الثالث والمجتمع الدولي وان لا تتحول إلى تابع وتدار من الخارج ". وحيا القطاع الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري في اليمن " الموقف الوطني الرائد للقوات المسلحة المصرية" التي قال إنها " قررت وكما هو نهجها دائما أن تقف في صف الشعب وتناصر ارادته الحرة". وأضاف أن القطاع الطلابي " يؤكد دوما أن جيش مصر العظيم الذي فجر ثورة ال23 من يوليو يملك من الايمان والخصائص ما يجعله قادرا على تحمل المسئولية الوطنية والتاريخية في الوقوف إلى صف الشعب واحترام خياراته وحماية البلاد من الانزلاق في أتون حرب أهلية ويجنبها الانهيار والفوضى ونؤكد أن ثورة مصر وشعبها العظيم ستبقى ملهمة لشعبنا العربي من المحيط إلى الخليج".