تظاهرات حاشدة في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات لإحياء الذكرى الثالثة لانطلاق الثورة

تظاهرات حاشدة في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات لإحياء الذكرى الثالثة لانطلاق الثورة

السياسية - الجمعة 07 فبراير 2014 الساعة 06:53 م

خاص-نيوزيمن: احتشد الآلاف من أنصار الثورة الشبابية اليوم الجمعة، في شارع الستين بالعاصمة صنعاء، لإحياء الذكرى الثالثة لانطلاق الثورة ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح. واكتظ شارع الستين بالآلاف من المحتشدين ، استجابة لدعوة إحياء ذكرى الثورة ، كما شهدت العديد من المحافظات تظاهرات مشابها. وطالب المتظاهرون بتطبيق قرارات مؤتمر الحوار الوطني بما فيها تلك التي نصت على تجريد الميليشيات من أسلحتها وبسط نفوذ الدولة على كل مناطق البلاد. كما طالبو بمحاكمة المتورطين والمشاركين في قتل المتظاهرين عام 2011 وتطبيق العدالة الانتقالية واستعادة الأموال المنهوبة بحسب هتافاتهم. وقال خطيب الجمعة فؤاد الحميري ان وثيقة مؤتمر الحوار جاءت مترجمة لثورة الشبابية السلمية ومن ثمرات الحادي عشر من فبراير، مؤكداّ على إنها وثيقة وثيقة سلام لا سلاح ووثيقة التعايش لا تهجير .آ آ  وأضاف بأن وثيقة الحوار انتزعت الجمهورية من الملكية والوحدة من الانفصال ..واوضح بأنها وثيقة انتصرت لإطاحة السلالة والمناطقية واستعادة الجمهورية. وأعلن الحميري عن تدشين المرحلة الثورية الثالثة لاجتثاث الفساد وحماية المؤسسات وقال"نحن اليوم ندشن المرحلة الثالثة لثورة الدولة والمؤسسات من شرايين شهدا الثورة، وان المعركة اليوم هي بين من يريد اليمن الجديد واليمن القديم". وأضاف "الشعب ثار في وجهة الطغيان مخلفا الماضي ورائه ولن يرضي بأي إمام أو مستعمر". آ وحمل الحميري الرئيس هادي والحكومة مسؤولية أي انقلاب قد يحدث في البلاد من أي جماعة أو حزب. ونظم المتظاهرون عقب صلاة الجمعة التظاهرة وقفة احتجاجية أمام منزل الرئيس عبدربه منصور هادي لمطالبته بسرعة الإفراج عن عشرات المعتقلين من شباب الانتفاضة الشعبية الذين ما يزالون في السجون.