تحذيرات: تصعيد التوتر جنوبا هربا من استحقاقات جبهة نهم - مأرب

@ عدن، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-02-10 22:05:31

حذر مراقبون من نوايا متزايدة تضمر خلط الأوراق مجددا والهروب من استحقاقات ما بعد الانكسار الكبير والمريب في جبهة نهم-مأرب إلى التصعيد في الجنوب شبوة-أبين.

واطلع نيوزيمن على معلومات حديثة تنقل عن تقارير ميدانية وأمنية تحذيرات من نوايا مبيتة وراء تحركات عسكرية  في الأثناء على مسار شبوة-عدن وبينما الأنظار مسلطة على مستجدات العمليات في جبهة نهم والجوف ومأرب.

ويربط مراقبون بين محاذير التصعيد في الجنوب ورغبة أطراف وقوى في القفز إلى الأمام والتحرر من حصار الرأي العام والإعلام بشأن خلفيات وطبيعة الانكسارات المفاجئة في نهم والمطالبات بإجراء تحقيقات وأخذ قرارات ومعالجات صارمة ومحاسبة المسؤولين وتغيير القيادات العسكرية والدفع نحو تقليص الخسائر واستعادة المواقع المتقدمة وتأمين مأرب من مخاطر السقوط والاجتياح الحوثي. 

وشهدت الأيام الأخيرة تصعيدا إعلاميا وسياسيا مفاجئا من جانب الشرعية باتجاه الانتقالي الجنوبي وتحت يافطة تنفيذ اتفاق الرياض تزامنا مع عودة قوات عسكرية من نقطة العلم بمشارف عدن إلى شبوة، ليعلن الانتقالي الجنوبي عن إفشال محاولة إخوانية للالتفاف على اتفاق الرياض.

وفي تزامن لافت أفادت مصادر، بعمليات قوات الحزام الأمني عن قيام عناصر تابعة لتنظيم القاعدة، الاحد 9 فبراير 2020، بتفجير منزل قائد التدخل السريع لقوات الحزام الأمني بمديرية المحفد محافظة أبين جنوبي اليمن.