خبراء أمميون يوصون مجلس الأمن بالتصدي لتهريب الأسلحة للحوثيين

@ عدن، نيوزيمن: تقارير

2020-02-11 20:25:20

أوصى خبراء أمميون مجلس الأمن الدولي في تقريرهم السنوي بشأن اليمن بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة ضد ميليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن -، ومنها التصدي لتهريب الأسلحة المتطورة اليها ووضع لائحة بحظر أنواع المواد المدنية المستخدمة في تصنيع القذائف، والصواريخ والطائرات المسيرة.

وطالبوا مجلس الأمن بإصدار قرار يقضي بالتوقف عن استخدام الميليشيات للمؤسسات الاجتماعية.

وشدد فريق الخبراء الخاص باليمن التابع للأمم المتحدة في تقريرهم السنوي الأخير للعام 2019م، على أهمية قيام مجلس الأمن باتخاذ تدابير فورية لحماية سلامة البنك المركزي في صنعاء، والمصارف الخاصة في مناطق سيطرة الحوثيين وكفالة امتثالها لأنشطة مكافحة غسل الأموال.


وأكدوا أيضا على ضرورة إلزام ميليشيا الحوثي بالتوقف عن اعتقال مسؤولي وموظفي المصارف وترهيبهم ونهب الشركات المملوكة لمعارضيهم.

ودعا التقرير إلى إنشاء فريق أممي يُعنى بالتحديات التي تواجه السلام نتيجة امتلاك الميليشيات أسلحة جديدة مثل الطائرات المسيرة والأجهزة المتفجرة المهربة بحراً.

وأوضح تقرير الخبراء الأمميين أن الميليشيات الحوثية تستخدم نوعاً جديداً من المسيرات من نوع "دلتا" وصواريخ "كروز".


إقرأ ايضاً