سُكينة وعبدالله وسعيد.. أطفال توحُّد في مجتمع غيل باوزير (فيديو)

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-02-21 10:22:44

في غيل باوزير حضرموت، يحكي "مركز آفاق لذوي الاحتياجات الخاصة، قصة مبادرة مدهشة بين المجتمع الغيلي وأبنائه المحتاجين..

مركز لايحظى بأي دعم سوى من الناس العاديين في الغيل، بدأ في عام 2014، بـ33 شخصاً واليوم يجمع 85.

يحتوي المركز على 6 أقسام: "التوحد، متلازمة داون، الصم، البكم، المكفوفين، والضمور".

فيديو "عين العرب" التقط مشاهد لمربيات آفاق وهن يقدمن جهدا مضاعفا، لهذه الشريحة من الناس.. يبذلن جهدا وصبرا للتعامل مع أطفال من ذوي الاحتياجات.

قالت أمينة قربل، أستاذة بمركز آفاق، إن المركز يواجه تحديات وصعوبات كثيرة، بينما تنقصهم وسائل تعليمية لكل قسم، متمنية ورشة تأهيلية للخريجين لتعليم الحرف التي قد تساعدهم في مشوارهم المهني.

الطفل سعيد الحوري، إحدى قصص نجاح مركز آفاق، حيث عانى بعمر العامين من فقدان النطق وانعزل عن الأطفال وأصبح عدوانيا، وبعد التحاقه بالمركز تحسن حال سعيد، واندمج مع الاطفال وعاد للنطق تدريجيا.

أما سكينة وعبدالله، فهما قصة نجاح جسدت أهمية إيمان الآباء بحق أبنائهم في حق المساواة المجتمعية..

عانى الطفلان من قصر النظر، والتي نتجت عن زواج الأقارب، حيث تم استبعادهما من المدارس، فأعاد مركز آفاق تأهيلهما من حفط للقرآن، ولغة القراءة، وجميع المواد الدراسية.

بجهوذ ذاتية قام مركز آفاق للتعلم والتأهيل، بتأهيل العديد من حالات ذوي الاحتياجات الخاصة، التي كانت تتجسد في عدم القدرة على المشاركة الفعالة بالمجتمع بالشكل الذي يجعلهم على مساواة مع الآخرين..