كيف علَّقت قيادات الانتقالي الجنوبي على سقوط الجوف ورسائلها للتحالف؟

@ عدن، نيوزيمن، عاد مقطري: تقارير

2020-03-04 23:55:00

حذرت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي من تداعيات سقوط عاصمة محافظة الجوف بيد المليشيات الحوثية، ونبهت إلى أهداف ومخططات لاستهداف الجنوب من وراء هذا التداعي المريب للجبهات، داعية التحالف العربي إلى إعادة نظر سريعة في الأدوات التي تصنع الفشل والهزيمة.
وقال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، في حسابه على تويتر: "سقطت الجوف وبعدها ستسقط مأرب لا محالة، قلناها قبلاً ونكررها حرصاً على تضحيات الأبطال والتحالف، الإخونج أدوات خيانة وهزائم، ونقولها مجدداً، لا بد من تغيير هذه الأدوات قبل السقوط الأخير، ولات ساعة مندم.!".
من جانبه، فضل الجعدي عضو المجلس الانتقالي الجنوبي، والذي أكد أن "سقوط أي جبهة في يد مليشيات الحوثي الإيرانية هو بكل المقاييس خسارة في مسار التحرير"، قال: "ما حدث بنهم والجوف أمر بحاجة إلى وقفة مطولة من قبل قيادة التحالف، ولا بد أولاً من تغيير أدوات المعركة، وعدا ذلك فالهزائم ستأتي تباعاً، فالنصر لن يصنعه جيش وهمي بقيادة مزدوجة الولاء.!".
واعتبر أن "إعلان مليشيات الحوثي التعبئة لغزو الجنوب أمر يثير الضحك"، مضيفاً: "تناست أنها طوال خمس سنوات تحاول الغزو ولم تجنِ سوى الخسائر بعد أن خرجت ذليلة منكسرة مثقلة بالهزائم".
متابعاً: "شعور الغطرسة جراء إسقاط جبهات الشمال بالتسليم أو بالخيانات سيتحول إلى شعور بالغبن، فالجنوب ليس نهم أو حجور.!".
وحسب ابن فريد، سقطت الجوف "ليس لأنهم موجودون في الخارج فقط، بل لأنهم مشغولون بمعارك ومهاترات جانبية مع الجنوب والإمارات، ولأن الشرعية مخترقة من قبل قطر - تركيا، ولأنها تدار بشبكة فساد، ولأنه لا يوجد لديهم من يحاسبهم، ولأنهم استغلوا كرم وشهامة المملكة مع الضيف فجعلوا من هذا سلاح تجبر وطغيان على الآخرين."
موجهاً ما اعتبرها "آخر نصيحة للتحالف العربي مفادها؛ لا يمكن أن يحدث أي انتصار عسكري على الحوثي طالما والقرار السياسي والعسكري في منظومة الشرعية بيد جماعة الإخوان المسلمين وشبكة الفساد المالي التي هي أكبر مما تتوقعون أو يخطر لكم على بال."
وفي السياق نفسه، غرد المحامي يحيى غالب، إن "استبسال رجال الجوف محل تقدير واحترام كل الشرفاء: أبليتم بلاءُ حسناً، ما قصرتم أوفيتم وقدمتم ما تستطيعون عليه، الخذلان والتآمر عليكم أرهقكم كثيراً قيادة الفنادق عينها عالجنوب تريد استخدام الحوثي مثلما استخدمت القاعدة، لا تهمهم الجوف ولا مأرب ولا هزيمة الحوثي، يهمهم الانتقام من كل الأحرار."