أمن تعز يتلقى أكثر من 900 شكوى بنهب أراض خلال 3 أشهر

@ تعز، نيوزيمن: تقارير

2020-04-11 12:41:02

قال مصدر في إدارة أمن محافظة تعز، إن أقسام الشرطة ومديريات الأمن في المحافظة تلقت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي 920 شكوى بعمليات نهب وتعدٍ على أراضٍ خاصة وعامة.

وأضاف إن عمليات النهب لأراضي المواطنين والبيوت التجارية ومستثمرين في قطاع العقارات يقف خلفها ضباط في الجيش بتعز وزعماء عصابات محسوبون على محور تعز وبعض قيادات الجيش والأمن والسلطة المحلية.

وأكد المصدر أن إدارة الأمن وأقسام الشرطة فشلت في إيقاف عمليات نهب الأراضي في تعز وأبلغت قيادة المحور والمحافظ بعدم مقدرتها على مواجهة ناهبي أراضٍ تتحرك خلفهم قوات كبيرة من ألوية الجيش حال تم التدخل من قبل الأمن لإيقافهم

وذكر المصدر أن مدير الأمن في آخر اجتماع للجنة الأمنية لمناقشه قضايا الانفلات الأمني وعمليات نهب الأراضي تحدث عن أن قوات الحملة الأمنية يتم مواجهتها بقوات عسكرية تم تحريك أطقمها لمنع الاستحداثات ونهب أراضي المواطنين والدولة.

وقال إن كل قيادات الجيش التي تمثل المحور والوية 22 و17 و145 و170 والشرطة العسكرية وشرطة السير وقيادات أمنية متورطون في عمليات نهب أملاك خاصة وعامة إضافة الى غالبية قيادات السلطة المحلية.

وأشار المصدر إلى أن العقيد شوقي سعيد، شقيق الشيخ حمود سعيد المخلافي، يعد أحد أكبر ناهبي الأراضي في تعز، حيث يعمل معه زعماء عصابات مسلحة محسوبون على الجيش وقيادات عسكرية برتب كبيرة.

وأكد المصدر أن عمليات نهب أراضي المواطنين تصاعدت بصورة مخيفة، وأن السلطات في المحافظة شريكة في عمليات النهب، الأمر الذي يجعل مواجهة النهب المنظم للأراضي شبه مستحيل.