موشن جرافيك: مسيرة قائد حوثي امتهن القتل وفر من القتال

@ عدن، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-04-15 12:21:12

التهم "ثقب الحديدة"، مؤخراً، واحداً من أبرز مؤسسي وقادة جماعة الحوثيين، المدعو عبدالله حسن الجرادي، وهو رفيق حسين الحوثي وتلميذ عند والده بدرالدين الحوثي.

وكان القيادي الصريع "الجرادي"، رجلاً تكفيرياً يرى أن الله خلقهم لتعذيب المخالفين، بعد أن خرج من المدرسة في المرحلة الإعدادية وتلقى تعليمه الزيدي ثم الشيعي بعد ذلك.

ويُعد المذكور أحد أبرز من جندوا أطفال صعدة ودرسوهم العقيدة الحوثية الإرهابية، كما قتل الجنود اليمنيين بزعم أنهم أمريكيون وإسرائيليون.

وأرسله مؤسس الحوثية حسين الحوثي لتأدية الصرخة بالجامع الكبير بصنعاء قبل الحرب الأولى (حرب صعدة)، كما حاول إفشال اتفاق الدوحة بعد الحرب الخامسة لزعمه أن الدولة كافرة.

وفي 2011 دخل الجرادي ساحة التغيير تحت حماية الفرقة الأولى مدرع التي قتل جنودها بصعدة، ومن ثم انتقل إلى تعز وأسس أجنحة عسكرية بتنسيق مع الإخوان في نفس العام.

>> مسيرة قائد حوثي امتهن القتل وفر من القتال

وبعد اجتياح صنعاء 2014 عاد إلى تعز للسيطرة على المعسكرات وقتال قوات العميد الشهيد عدنان الحمادي، ومن ثم أصيب، قبل أن يتعافى نسبياً ويقود هجوم مليشيا الحوثي ضد ثورة الزعيم علي عبدالله صالح في 2 ديسمبر بصنعاء.

وتنشر قناة "نيوزيمن"، على يوتيوب، فيديو موشن جرافيك، يستعرض أبرز أدوار القيادي الحوثي عبدالله حسن الجرادي، منذ مرافقة حسين الحوثي إلى أن لقي مصرعه، هارباً، بنيران القوات المشتركة في الحديدة.