الانتقالي الجنوبي سيطر على بيان مجلس الأمن الذي بارك انضمام الحوثيين لحكومة هادي

@ عدن، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-04-30 00:23:38

حث أعضاء مجلس الأمن الدولي الحوثيين على الانضمام إلى الحكومة اليمنية من أجل وقف الأعمال العدائية المستمرة ومواجهة تفشي كورونا.

وسيطرت خطوة الانتقالي الجنوبي على أجواء البيان فيما بدا أنها محاولة مكرسة لإنقاذ صفقة كانت قيد الإنضاج بين الشرعية والحوثيين يقوم عليها مارتن غريفيث والتحركات البريطانية منذ أسابيع تحت طائلة الاستعجال السياسي بالاستفادة من مخاطر تفشي وباء كورونا، تزامنا مع إعلان وزير الصحة في حكومة الشرعية من الرياض عن تسجيل 5 حالات إصابة في عدن (..) في ظل حملة من الشائعات والتهويل بشأن الأوضاع الصحية، بينما يتم تجاهل آثار وتداعيات كارثة الفيضانات وانتشار الحميات المرافقة.

وبينما حث الأعضاء، في بيان بشأن اليمن، الحكومة والحوثيين على تعزيز مشاركتهم للتوصل إلى اتفاق بشأن مقترحات مارتن غريفيث في أقرب وقت، أعرب الأعضاء عن قلقهم الشديد إزاء إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي المؤرخ 25 أبريل ودعوا إلى التعجيل بتنفيذ اتفاق الرياض.

وأعرب الأعضاء، بحسب البيان، عن قلقهم من أن تصرفات المجلس الانتقالي الجنوبي قد تصرف الانتباه عن جهود المبعوث الخاص مارتن غريفيث لتأمين وقف إطلاق النار -بين الحكومة والحوثيين- وتدابير بناء الثقة، واستئناف عملية سياسية شاملة.

وأكدوا من جديد التزامهم القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه.

ورحبوا بإعلان "تحالف دعم الشرعية في اليمن" لتمديده لوقف إطلاق النار من جانب واحد لدعم عملية السلام التابعة للأمم المتحدة.