مصادر: 41 مليار ريال ما جبته المليشيات الحوثية من الزكاة ومشاريع وهمية لفسادها

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: إقتصاد

2020-05-27 22:27:37

كشفت مصادر في الهيئة الخاصة بجباية الزكاة والتي تديرها مليشيات الحوثي الذراع الايرانية في اليمن عن ان الهيئة استطاعت هذا العام ان ترفع الايرادات الزكوية التي تجبيها إلى حسابها بشكل غير مسبوق.

وقالت المصادر لنيوزيمن، ان الايرادات الزكوية التي استطاعت الهيئة التابعة للمليشيات تحصيلها هذا العام بلغت اكثر من 43 مليار ريال وهو رقم قياسي مقارنة بما كان يتم جبايته سواء بعد انقلاب المليشيات الحوثية أو حتى قبل سيطرتها على مؤسسات الدولة.

وأضافت المصادر، ان الايرادات الزكوية للعام الماضي وصلت إلى 38 مليار ريال بزيادة 13 مليار ريال عن العام الذي سبقه، فيما كانت اخر احصائية للإيرادات الزكوية قبل انقلاب مليشيات الحوثي وتحديدا في العام 2013م في الجمهورية بلغ نحو 12 مليار ريال منها (6. 7 مليار ريال) تم توريدها من أمانة العاصمة التي تصل نسبة زكاة كبار المكلفين فيها إلى 80%، من الإيرادات التي تعتمد عليها السلطات المحلية في جميع المحافظات بما فيها العاصمة صنعاء.

وهذا العام قامت المليشيات برفع قيمة الزكاة المفروضة على مختلف القطاعات فزكاة الفطر المفروضة على الافراد ارتفعت إلى 500 ريال على النفس الواحدة، فيما ارتفعت قيمة الزكاة المفروضة على القطاعات الخاصة والتجار بنسبة تجاوزت 50% حيث افاد تجار في العاصمة صنعاء لنيوزيمن، ان مليشيات الحوثي رفعت قيمة الزكاة التي كانوا يدفعونها بواقع النصف وان التاجر الذي دفع 300 الف ريال زكاة العام الماضي 2019م فانه فرض عليه دفع 450 الف ريال هذا العام.

ومنذ انشاء المليشيات لما سميت بهيئة الزكاة في مايو 2018م والهيئة هي التي تتولى جباية اموال الزكاة إلى حساباتها والتصرف بها بعيدا عن اي اجراءات رقابية وبشكل مخالف لنصوص الدستور والقوانين النافذة الخاصة بتحصيل الزكاة.

ونظرا للأهمية التي تكتسبها عملية جباية الزكاة لدى المليشيات الحوثية والتي كانت المبرر الاول الذي اسست عليه المليشيات تحت قيادة الصريع حسين الحوثي واعلن بسببها تمرده على الدولة في العام 2004م فقد خصص زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي المحاضرة الرمضانية الاخيرة كلها للحديث عن ما أسماها اهمية الزكاة واهمية التزام المواطنين والتجار والقطاع الخاص بدفعها وهو ما قدم دليلاً جديداً على عملية التكسب التي تمارسها المليشيات من موضوع جباية وتحصيل اموال الزكاة.

وتتولى هيئة الزكاة التي تسيطر عليها المليشيات صرف اموال الزكاة التي تقوم بجبايتها على مشاريع وبرامج خاصة بالمليشيات وبقياداتها ومقاتليها والمناصرين لها.

ورغم ان الهيئة الحوثية لا تعلن عن الاحصاءات الحقيقية للإيرادات الزكوية الا انها تعمد وللتغطية على الفساد الذي تمارسه في صرف اموال الزكاة التي تجبيها إلى الاعلان عن تنفيذ مشاريع من اموال الزكاة وكلها مشاريع خاصة بالمليشيات حيث اعلنت الهيئة وعلى لسان رئيسها القيادي الحوثي شمسان أبو نشطان أن تكلفة المشاريع التي نفذتها الهيئة منذ إنشائها إلى ما قبل شهر رمضان الجاري بلغت نحو 30 مليار ريال موزعة على مصارف الزكاة الثمانية، كما زعم، وهو مبلغ تحصلت الهيئة على ثلاثة اضعافه منذ انشائها في العام 2018م.

وهذا العام اعلن القيادي الحوثي ابونشطان ان هيئته نفذت مشاريع بتكلفة بلغت أكثر من سبعة مليارات ريال منذ مطلع شهر رمضان المبارك لهذا العام حيث لخصها في مشاريع زكاة عيد الفطر وما يسميه بالتمكين الاقتصادي ومصرف سبيل الله وهو مشرع توزيع سلال غذائية على مقاتلي المليشيات في الجبهات وبعض البرامج الخاصة بالمليشيات واتباعها.