كورونا يصيب مشرف أطباء الحوثي لعلاج مرضى الفيروس

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-06-05 18:14:30

أعلن مشرف الفرق الطبية المكلفة بمعالجة مصابي كورونا في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي -ذراع إيران في اليمن- الدكتور/ وهاج المقطري، مساء الخميس، عن إصابته بالفيروس.

وقال الدكتور المقطري -استشاري أول طب الحالات الحرجة والعناية المركزة- في منشور على حسابه بالفيسبوك، رصده (نيوزيمن)، "أنا الليلة ظهرت عندي أعراض فيروس كورونا وبدأت بتناول البروتوكول، وأسأل الله الشفاء".

وأضاف، "من الطبيعي جدا أن أصاب بالفيروس ونحن مختلطون بالمرضى بشكل متواصل، بل إنه من غير المنطق ان لا نصاب به"، وتابع: "لكني لست خائفا منه مطلقا.. مطلقا! بل اقول لكم والله اني كنت قلقا حين اصبت بانفلونزا H1N1 أكثر من قلقي من اصابتي بكورونا".

وخاطب مشرف الفرق الطبية الحوثية المواطنين قائلا "واجهوه ولايقتلكم خوف وقلق، ليس امامنا الا المواجهة بقوة وثقة وطمأنينية".

واعترف ضمنيا بان مليشيا الحوثي تتبنى "مناعة القطيع"، (أي ترك الفيروس ينتشر دون اي اجراءات احترازية مما يهدد باصابة 60_70% من السكان وهو ما يعني في حال اليمن البالغ سكانه 30 مليونا اصابة نحو 16 مليون شخص).

وقال "ليس امامنا الا مناعة القطيع العفوية او مناعة القطيع غير المفتعلة او مناعة القطيع المكبوح جماحها، لانه والله لو كنت في برج مشيد سيصل اليك الفيروس، فقط مسألة وقت".

وفي حين يفتك فيروس كورونا بمئات المواطنين يوميا في مناطق سيطرة مليشيا الانقلاب لا تزال القيادات الحوثية ترفض مبدأ الشفافية في اعلان ضحايا الفيروس في مناطقها وتنتهج سياسة ايران التي اعتمدت منذ انتشار الوباء في مناطقها على التكتم على عدد الوفيات والمصابين قبل أن تضطر لاحقا للافصاح لكنها تعطي ارقاما غير واقعية.

ولم تعلن جماعة الحوثى سوى عن اربع اصابات مؤكدة في مناطقها منذ ابريل حتى اللحظة بينها حالة وفاة واحدة وحالتان تماثلتا للشفاء، بينما تؤكد مصادر طبية وسكان محليون ان الوباء يتفشى بشكل كبير في مناطق الحوثي خصوصا صنعاء واب والحديدة وحجة ويصيب مئات المواطنين يوميا وان العشرات يتوفون في كل يوم.