28 ألف صياد استفادوا من تأهيل الإمارات 24 مركز إنزال بالساحل الغربي

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-06-23 21:48:42

عاد 28 ألف صياد لمزاولة الاصطياد بعدما استكمل الهلال الأحمر الإماراتي بناء وتأهيل 24 مركزاً للانزال السمكي بالساحل الغربي.

وتمتد المراكز التي أعيد تأهيلها، من باب المندب بمحافظة تعز جنوب غرب الساحل وحتى منطقة الطائف بمديرية بيت الفقيه والدريهمي بمحافظة الحديدة.

واستفاد من تلك المشاريع، 28 ألف صياد يعملون في مهنة الصيد ويعولون أكثر من 220 ألف نسمة من أبناء قرى الساحل المطلة على شواطئ البحر الأحمر.

وساهمت الجهود الإماراتية، بعودة النشاط السمكي، بعد توقف دام عامين إثر قيام مليشيات الحوثي بتدمير أغلب مراكز الإنزال السمكي على طول الساحل الغربي.

ولم تكتف الهيئة بتأهيل وترميم وبناء تلك المؤسسات بل إنها زودتها بمصدر للطاقة الكهربائية إما عن طريق الألواح الشمسية أو من خلال توفير مولدات كهربائية، كما زودت ما يقارب من 400 صياد بأدوات الصيد وثلاجات مركزية لحفظ الأسماك.

وقال ممثل الهلال الأحمر بالساحل، المهندس حازم شنظور، إن البحر يعتبر اهم مورد اقتصادي ورافد مهم لدخل الفرد بالساحل الغربي، لذا توجهت هيئة الهلال بتأهيل وبناء البنى التحتية الخاصة بمؤسسات المصايد البحرية.

وأضاف، إن إعادة التأهيل وبناء مركز الإنزال السمكي شملت، "باب المندب وذوباب ومنطقة الجديد وقرية واحجة والكدحة وعزلة يختل والزهاري وقرية حسي سالم" في محافظة تعز، ومناطق "الخوخة ووادي الملك والقطابا والحيمة والنخيلة والطائف والفازة والمتينة وسوق الخوخة والمنظر وأبوزهر" بمحافظة الحديدة.

وأوضح، أن هيئة الهلال زودت نحو 400 صياد بمواد الصيد الأساسية، وكذا ثلاجات مركزية لحفظ الأسماك، كما تم تزويد المراكز بمصادر الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة البديل الألواح الشمسية، وكذا المولدات الكهربائية.