خاص-نيوزيمن: نجا رئيس مجلس الشورى بحزب الحق الدكتور إسماعيل إبراهيم الوزير من محاولة اغتيال في العاصمة صنعاء، فيما قتل أثنين من مرافقيه . وحسب مصادر نيوزيمن إن الدكتور إسماعيل إبراهيم الوزير رئيس مجلس شورى حزب الحق وعضو رابطة علماء اليمن، أصيب آ وقتل اثنين من مرافقيه وأصيب الثالث بجروح خطيرة. وتقول المعلومات التي جمعها محرر نيوزيمن إن مسلحون يستقلون سيارتين نوع سنتافي هاجموا الوزير أثناء مروره بالقرب من ساحة التغيير تقاطع شارع العدل مع الزراعة واطلقوا الاعيرة النارية باتجاه السيارة وأشارت المصادر إن مرافقي الوزير أطلقوا النار باتجاه المسلحين والذين أصيب عددا منهم ، ولاذوا بالفرار أثناء الاشتباكات. وتضاربت الروايات عن ضبط أحد المسلحين والذي أصيب بالحادثة أثناء فراره بسلاحه باتجاه سوق القات القريب من مكان الحادثة، فيما قالت مصادر أخرى بأنه لا صحة لذلك وأن جميع المسلحين غادروا على متن السيارات التي كانوا يستقلونها. غير أن دماء شوهدت على طوال الطريق الممتدة من مكان الحادثة إلى سوق القات ، ويقول شهود عيان إن المسلح تم ضبطه وهو مصاب. وعقب الحادثة تواجدت قوات أمنية وفريق الأدلة الجنائية والتي قامت بتصوير موقع الحادثة وأخذ شهادات المواطنين حول الحادثة. ولاتزال سيارة الوزير والتي اخترقت الرصاص معظمهم في مكان الحادثة ، فيما شوهد مسلحون مدنيون بجوارها . وعن هوية القتيل يقول شهود عيان لنيوزيمن إنه نجل الوزير غير أن مصادر قالت أنه احد مرافقيه وسائق السيارة. من جانبه قال حسن زيد القيادي في حزب الحقآ  في صفحته بالفيسبوكآ  أن الدكتور الوزير اصيب واستشهد اثنان من مرافقيه وأصيب الثالث بجروح خطيرة، وأخبار عن إصابة احد المجرمين ووجوده بمستشفى الكويت وآخرين محاصرين بشارع تونس، وعد الجريمة بأنها تأتي في سلسلة من جرائم الاغتيال التي تستهدف العقول الزيدية.