جمعية الأقصى تدشن حملة "ينتظرون مبادرتكم" لكفالة الايتام بغزة

جمعية الأقصى تدشن حملة "ينتظرون مبادرتكم" لكفالة الايتام بغزة

المخا تهامة - الثلاثاء 08 أبريل 2014 الساعة 08:07 م

بمناسبة اليوم العالمي لليتيم العربي، دشنت جمعية الأقصى حملتها السنوية لكفالة الأيتام في الأراضي المحتلة وقطاع غزة ، لتخفيف معاناتهم التي تضاعفت جراء الحصار المفروض على قطاع غزه. وقال مدير عام الجمعية عدنان المنتصر إن الجمعية تحرص منذ تأسيسها على الاهتمام بأبناء شهداء وفقراء إخواننا في فلسطين ومخيمات اللجوء والشتات ذلك انطلاقاً من رسالتها الإنسانية وإحياء مبدأ التكافل الاجتماعي بين المجتمعات الإسلامية. م ؤكداً أن المشروع يهدف الى تجسيد مبدأ التكافل الاجتماعي, وصنع الفرحة الحياتية لدى الأيتـام, وإعانتهم على القيام بدورهم الإيجابي في المجتمع الفلسطيني من خلال تقديم الرعاية الصحية و التربوية و الاجتماعية , المتمثلة في صرف مخصص مالي شهري ، وتوزيع المستلزمات المدرسية و دعم الأنشطة التربوية وإقامة دروس التقوية و الدورات التأهيلية فضلاً عن الرعاية الطبية, إضافةً إلى الدعم الموسمي في المشاريع الرمضانية و عيد الفطر و الأضحى. آ هذا ودعت جمعية الأقصى الخيرين والمحسنين ورجال الأعمال إلى القيام بواجبهم تجاه إخوانهم في الأرض المحتلة من الفقراء والأيتام , مطالبة جميع أبناء الشعب اليمني بتقديم الدعم المادي لهم. آ يذكر ان حملة ’ينتظرون مبادرتكم’ تأتي هذا العام والفلسطينيون يعيشون ظروفاً استثنائية وأوضاعاً معيشية واجتماعية غاية في الصعوبة والقسوة ، نتيجة الحصار الشامل المفروض على قطاع غزة والعدوان الصهيوني المتكرر على المسجد الأقصى، وانشغال الدول العربية والإسلامية بقضاياها.