الموجز

مليشيا الحوثي تهدّد بإيقاف خدمات الاتصالات والإنترنت

@ صنعاء، نيوزيمن: السياسية

2020-09-16 22:58:14

هددت ميليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- بإيقاف خدمات الاتصالات والانترنت في عموم البلاد، بحجة نفاد مخزون النفط الخاص بالمؤسسة العامة للاتصالات.

وجاء تهديد المليشيا الحوثية في ظل استمرار انتعاش السوق السوداء للمشتقات النفطية في صنعاء والمحافظات المجاورة لها.

وقال مصدر مسئول بالمؤسسة العامة للاتصالات في صنعاء، "إن المخزون الأساسي والاحتياطي لمؤسسة الاتصالات، من النفط على وشك النفاد"، مهدداً "بتوقف السنترالات ومحطات التراسل وتوقف الصيانة لجميع تجهيزات الاتصالات، وبالتالي حرمان شرائح واسعة من اليمنيين من خدمة الاتصال والإنترنت".

وتزعم مليشيا الحوثي منع قوات التحالف العربي دخول السفن النفطية إلى ميناء الحديدة، غير أن المجلس الاقتصادي الأعلى في الحكومة المعترف بها أكد ازدياد كميات الوقود الداخلة إلى مناطق مليشيا الحوثي بكمية قدرها 1,742,991 طنا".

واعتبر المجلس الاقتصادي "أن أي أزمات حالية هي مفتعلة لتعزيز السوق السوداء من قبل الحوثيين".

وأشار إلى منح الحكومة استثناءات خلال الفترة من أكتوبر 2019 وحتى اغسطس 2020م، "لدخول ما لا يقل عن 36 سفينة وقود"، وقال إن تلك الاستثناءات استجابة لطلبات المبعوث الأممي، رغم "نهب الميليشيا الحوثية للرصيد المخصص لصرف رواتب المدنيين (من الحساب الذي تجمعت فيه الرسوم القانونية لواردات الوقود في ميناء الحديدة)".

ولفت إلى إعاقة الحوثيين دخول قاطرات تحمل مشتقات نفطية إلى مناطق سيطرتهم براً عبر المناطق المحررة، وأنها (أي المليشيات) "تعمدت التسبب في المزيد من الأزمات الإنسانية لتعزيز السوق السوداء التي تديرها".