خلال لقاء الفريق الأممي.. خارطة حكومية بمخطط شامل لذراع إيران لنسف هدنة الحديدة

@ الحديدة، نيوزيمن: الحديدة

2020-11-11 09:00:12

قدم الفريق الحكومي الممثل للقوات المشتركة في لجنة التنسيق لإعادة الانتشار خارطة بالمخطط الشامل لمليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، لنسف هدنة الحديدة، وذلك خلال لقائه بنائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة دانييلا كروسلاك.

اللقاء الذي عُقد بمكتب الأمم المتحدة في مدينة المخا محافظة تعز، ناقش الانتهاكات التي ترتكبها الذراع الإيرانية بحق المدنيين في مدينة الحديدة والمديريات المحررة جنوبي المحافظة.

وأكد الدكتور محمد عيضة رئيس الفريق الحكومي في لجنة التنسيق لإعادة الانتشار في الحديدة على التزام القوات المشتركة باتفاق السويد وقرار وقف إطلاق النار، والحرص على ضبط النفس.

وفند عيضة المخطط الحوثي الشامل لنسف اتفاق السويد، عبر استمرار تصعيده في جميع الجبهات بالساحل الغربي وعلى وجه الخصوص في الدريهمي ومدينة الحديدة ومدينة حيس.

وأشار إلى خطورة الخرق الأخير لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ارتكبته الذراع الإيرانية في الدريهمي في إجراء صارخ استهدف التقدم في ظل تراخ أممي من هذا العنف الكبير.

ولفت إلى أن قيام ذراع إيران خلال الأيام الماضية بقصف صاروخي على حي المنظر بمدينة الحديدة المكتظ بالسكان، إضافة إلى ما تشنه من حرب إبادة ضد سكان مدينة حيس، وتزايد سقوط أعداد الضحايا المدنيين مؤشر صريح لعدم رغبة المليشيات الحوثية بالسلام.

وطالب عيضة بإجراء تحقيق جاد في استهداف ضابط الارتباط الحكومي العقيد محمد الصليحي من قبل مليشيا الحوثي في مارس 2019م والذي أدى إلى استشهاده، وكذا المشروع المقدم لنقل مقر بعثة الأمم المتحدة إلى مكان محايد ومتوسط للطرفين.

رئيس الفريق الحكومي، أكد على أهمية أن تضطلع البعثة الأممية بدورها في تنفيذ اتفاق الحديدة بعيدا عن ضغوطات ميلشيات الحوثي التي لم تنفذ ما عليها من التزامات نص عليها اتفاق السويد.