حادث تقطّع استهدف سيارة إسعاف تابعة لمستشفى المخا

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-11-23 21:39:43

الخميس الماضي نجا سائق سيارة إسعاف من عملية تقطع بأعجوبة، في منطقة خور عميرة، في لحج، إذ صادف مرور طقم عسكري، مما سمح لسائق الإسعاف التابع لمستشفى المخا بالفرار.
ورغم الطلقات النارية التي حاول المتقطعون الإضرار بإطارات السيارة بقصد إعاقتها عن الحركة وبالتالي إيقافها ونهبها، إلا أن الهجوم فشل ونجت سيارة الإسعاف وسائقها من عملية النهب.
يقول مصدر طبي لنيوزيمن، إن السائق أبلغ نقطة أمنية تقف على مسافة لا بأس بها من مكان وقوع  الحادث، وأكدوا له سماع طلقات الرصاص.
كان السائق يحثهم على إلقاء القبض عليهم كونهم يقومون بأعمال تخل بالأمن في المنطقة، إلا أنهم لم يتحمسوا لذلك وكأنهم غير معنيين بتأمين الطرقات.
إدارة مستشفى المخا قررت بعد الحادث تعيين مرافق مسلح مع كل سيارة إسعاف تنقل مريضاً أو جريحاً إلى عدن، لكن التكاليف المالية لا تقوى عليه.
وفيما تقدمت ببلاغ إلى قيادة القوات المشتركة في الحادثة فإنها تتمنى إلقاء القبض على المجرمين بما يؤدي إلى جعل الطريق آمناً، كما توجهت بمناشدة إلى شيوخ قبائل الصبيحة بكف الأذى عن الطرقات من خلال ردع مواطنيهم عن القيام بمثل هكذا أعمال.
جرائم التقطع بالخط الساحلي لم يسمع بها كثيراً، لكن التساهل في أمرها قد يوسع من نشاط المجرمين ويجعل من السيطرة عليهم مستقبلا أمرا صعبا لطول المسافة ووجود الأحراش والأشجار التي تسهل من اختبائهم.