المخا تحتفل مذكِّرة صنعاء بديسمبر وبوعود التحرير.. دويد: لا مكان لنظام الفقيه، والآنسي: الساحل خندق النضال

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-12-04 18:40:30

نظمت مديريات الساحل الغربي الغربي، الجمعة، مهرجاناً جماهيرياً حاشداً، إحياءً لثورة الثاني من ديسمبر في ذكراها الثالثة ضد ميليشيات الحوثي، التي قادها الزعيم علي عبدالله صالح ضد الحوثي في العاصمة صنعاء.

وأقيم الاحتفال في مدرسة الزهراء للبنات التي زُينت جدرانها بالصورة العملاقة للزعيم الخالد علي عبدالله صالح والأمين العام عارف الزوكا، إلى جانب صورة قائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح.

وفي كلمة المقاومة الوطنية قال الناطق باسمها العميد صادق دويد، إنه لا مكان لنظام الفقيه في اليمن، وإن صنعاء لن تكون حديقة خلفية للمشروع الإيراني.

وأضاف دويد أمام مديري مديريات الساحل وقيادات وقواعد المؤتمر الشعبي، وبعض قادة الألوية العسكرية بالقوات المشتركة وجمع من المواطنين، إن مليشيا الحوثي، ما هي إلا أداة إيرانية لتنفيذ المؤامرات الإيرانية الهادفة لتصفية المشروع العربي، مشيداً بدور التحالف العربي في وقف التمدد الإيراني.

وشدد دويد، بأن صنعاء ستبقى قلب العروبة النابض ولن تنسلخ من أمتها ومحيطها العربي، وعلى مندوب الحرس الثوري الإرهابي حسن إيرلو، أن يرحل من أرضنا.

وألهب الفنان محمد الوديع، الحضور بالأغاني الثورية والحماسية، فيما أدت فرقة فنية عروضاً فنية.

وشهد أجواء الاحتفال، حضوراً جماهيرياً من أغلب مديريات الساحل الغربي، فيما كان حضور المرأة طاغياً على أجواء الاحتفال.

وفيما ارتدى شباب المخا، ألوان العلم اليمني، قدمت فتيات مدرسة الزهراء إلى جانبهم عروضا فلكلورية احتفاء بالمناسبة.

في الاحتفال الذي حضره أقارب الشهيد عارف الزوكا، قالت فتحية المعمري مديرة حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة في كلمة المرأة، إن انتفاضة الثاني من ديسمبر تحولت إلى ثورة شاملة ضد مليشيا الكهنوت.

وفيما حيا البرلماني ناصر باجيل في كلمة الشهداء والجرحى، شهداء وقادة وأبطال ثورتي سبتمبر واكتوبر، فقد اعتبر أن انتفاضة الثاني من ديسمبر، امتدادا للثورتين اللتين قامتا ضد الظلم والاستبداد.

وقال الأمين العام للمجلس المحلي بالمخا الآنسي زيد قاسم الحباس، إن كافة القوى الوطنية بالساحل الغربي، تقف اليوم في خندق واحد في وجه المليشيات الحوثية.

وأضاف، إنه لشرف عظيم بأن نواصل النضال مع كوكبة من أبطال انتفاضة الثاني من ديسمبر وعلى رأسهم العميد طارق صالح قائد المقاومة الوطنية في الساحل الغربي حتى النصر. 

ووقف المشاركون وقفة حداد على أرواح الشهداء في كافة المدن التي تشهد معارك بطولية ضد المليشيات الكهنوتية.