الموجز

من حفلات النساء ومدارس الحديدة إلى كليات الجوف.. جهود التشييع الحوثية للرجال والنساء

@ الحديدة/ الجوف، نيوزيمن، خاص: الحديدة

2021-01-05 23:30:09

من قاعات مبنى كلية التربية والعلوم التطبيقة والإنسانية التابعة لجامعة إقليم سبأ، إلى مدرسة عمار بن ياسر وحديقة الشعب في مدينة الحديدة، تواصل الذراع الإيرانية محاولاتها تطييف المجتمع اليمني، وتعبئة النساء والشباب بالتشيع الإيراني الصفوي ومعتقدات الاثنى عشر في الولاية والحكم.

وقالت مصادر نيوزيمن في مدينة الحديدة، إن الذراع الإيرانية أرسلت “أم الأحرار” وهي امرأة من صعدة للإشراف على فعاليات التشييع التي تتم عبر ما تسميه المليشيا بـ”يوم الشهيد”.

وأقامت الزينبية الحوثية فعاليات تدريب لأربعين امرأة في مدرسة عمار بن ياسر بمديرية الميناء، تم تدريبهن شكليا على فك وتركيب سلاح الكلاشنكوف، كنوع من الاستقطاب الأيديولوجي.

كما أقامت احتفالا نسائيا تضمن محاضرات وشعارات شيعية عن قاسم سليماني وعن حسين الحوثي وعن الخميني وولاية عبدالملك الحوثي، ومعرضا في حديقة الشعب.

ووزعت الذراع الايرانية صورا للصريع قاسم سليماني، اضافة لقصاصات مصورة للشعارات ومنها “صامدون صامدون. لن نتراجع مطلقا. معك معك يا أبو جبريل معك يا ابن بدر الدين. لن نخاف ولن نخذلك يا سيدي عبد الملك. النصر لنا، وهذه بداية النصر والخذلان للأوغاد فلن يخيفونا بقوتهم لان قوة الله اقوى وربنا معنا وهيهات منا الذلة”.

وفي الجوف قالت مصادر نيوزيمن، إن مليشيا الحوثي الذراع الإيرانية اقتحمت الصرح العلمي الوحيد بالمحافظة، مبنى كلية التربية والعلوم التطبيقة والإنسانية التابعة لجامعة إقليم سبأ وعبثت بمحتوياتها وعطلت الدراسة فيها.

المصادر قالت، إن المليشيا حولت المبنى وحرمه إلى “مقبرة رمزية” للفعاليات الطائفية، واتخذتها “مزارا” لرموز ايران في العراق واليمن ولبنان، بدلا من مهمته الاساسية كمبنى يتلقى فيه أكثر من ألف وثلاثمائة طالب وطالبة تعليمهم الجامعي.