مأرب جيشاً ومقاومة ونازحين.. اجتماع قبلي يدعو إلى تعزيز الجبهات بالمقاتلين

الجبهات - منذ 55 يوم و 13 ساعة و 22 دقيقة
مأرب، نيوزيمن:

دعا جمع كبير من مشايخ اليمن المتواجدين في مأرب، خلال اجتماع لهم، إلى إسناد القوات العسكرية والقبائل في مواجهة الهجوم الحوثي على مدينة ومحافظة مأرب.

وأكد المشاركون في الاجتماع على تعزيز جبهات مأرب والجوف بآلاف المقاتلين حتى تحرير اليمن من عصابة الحوثي الإرهابية، واستعادة الدولة الوطنية.

واعتبر بيان الاجتماع القبلي، الحوثية مشروعا عنصريا، طبقيا، غير وطني، وأداة احتلال ونفوذ إيراني دخيل يتنافى مع كل المبادئ الإنسانية، ويهدد النسيج الاجتماعي الواحد، ويمارس أشد أنواع الإرهاب" ضد اليمنيين.

ودعا البيان المشايخ والوجهاء في مناطق سيطرة العدو الحوثي إلى عدم التورط بالزج بأبناء اليمن من كل القبائل إلى محارق الموت خدمة لكيان سلالي عنصري دخيل يعمل ضد اليمن لصالح إيران ومشروعها الإمبراطوري الفارسي المعادي لليمن والمنطقة العربية كلها. 

واعتبر مشايخ ووجهاء قبائل اليمن، المعركة الحالية بين اليمن وأدوات إيران الحوثيين معركة وجودية، تعني كل اليمنيين في كل المحافظات داخل اليمن وخارجه، ولن تنتهي هذه المعركة إلا بالانتصار للنظام الجمهوري واستعادة الدولة وتسليم الحوثيين السلاح للدولة.

وثمن الاجتماع "التضامن اللا محدود مع مارب ومن فيها من جيش ومقاومة ونازحين". 

وأشاد البيان بدور التحالف العربي في مساندة الجيش الوطني، داعياً كل دول الخليج العربي وجامعة الدول العربية إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه اليمن، كون الخطر الحوثي الإيراني يهدد الأمن القومي العربي عموما ودول مجلس التعاون الخليجي خصوصا، وعليه فإن الدفاع عن اليمن وعن مارب هو دفاع عن الأمن القومي العربي.

واعتبر رئيس الهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مأرب- ناجي الحنيشي سكرتير أول الحزب الاشتراكي بمأرب، قافلة الساحل الغربي تأكيدا على واحدية المصير،، وأن الحوثي لن يستطيع على مأرب آخر قلاع العزة والكرامة والحرية.

وأشار الحنيشي إلى انهم في الهيئة بصدد إعداد أكثر من قافلة للجبهات، داعياً القادة العسكريين لتقديم كل احتياجاتهم في الجبهة لتقوم الهيئة بتوفيرها.