مأرب زودت صنعاء وفقاً لسعر الشرعية.. جرعة حوثية في الغاز المنزلي

إقتصاد - منذ 47 يوم و 12 ساعة و 46 دقيقة
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

بدأت مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، تنفيذ جرعة سعرية جديدة خاصة بأسطوانات الغاز المنزلي التي يتم توزيعها للمواطنين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة المليشيات عبر عقال الحارات.

وارتفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء من (3900) شاملة أجور نقل الاسطوانات بين محطات شركة الغاز وبين الحارات ومكافآت عقال الحارات إلى (4700) ريال، حيث بررت شركة الغاز الخاضعة لسيطرة المليشيات هذا الارتفاع بانه ناتج عن رفع اسعار الغاز من قبل حكومة الشرعية.

وكانت دائرة صافر للغاز في مأرب أعلنت في مؤتمر صحفي يوم الاثنین الماضي عقده مديرها المھندس محسن وھیط أن الدائرة زودت محافظات (أمانة العاصمة - صنعاء - ذمار - عمران - صعدة- الجوف - حجة - المحویت - إب - تعز - الحدیدة- البیضاء- ریمة) بـ 2663 مقطورة غاز خلال شھري ینایر وفبرایر من العام الحالي 2021م، مشیرة إلى أن السعر الرسمي لاسطوانة الغاز المعتمد من دائرة صافر ھو (2300) ریال للأسطوانة الواحدة ولا یتجاوز سعرھا بعد إیصالھا إلى العاصمة صنعاء وباقي المحافظات من (3100 إلى 3500) ریال للأسطوانة الواحدة كحد أعلى.

واتهم وكیل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح مليشيات الحوثي بنشر شائعات تهدف لافتعال ازمة خانقة في مادة الغاز المنزلي في كل المحافظات الخاضعة لسیطرتھا بھدف إنعاش أسواقھا السوداء للمشتقات النفطیة والغاز المنزلي الذي یعتبر واحدا من أھم مصادر تمویل حربھا على الیمنیین ومصدرا من مصادر تحقیق الثراء لقادتھا.

ووفقا لتصريحات مسؤولي شركة صافر المزودة للغاز المنزلي، فإن مبلغ الزيادة الذي فرضته مليشيات الحوثي على سعر اسطوانة الغاز المنزلي يصل الى (1200) ريال على السعر الذي يفترض ان تباع به بعد الزيادة التي تمت من قبل الشركة، فيما كانت المليشيات تبيع الاسطوانة بمبلغ (3600) ريال مضافا اليها (300) ريال اجور النقل وعقال الحارات قبل ان يتم رفع السعر من قبل شركة صافر الى (2300) ريال مؤخرا.

الجدير بالذكر ان العاصمة صنعاء شهدت ازمة خانقة بمادة الغاز المنزلي سبقت عملية رفع اسعارها، فيما شهدت السوق السوداء الخاصة ببيع الغاز المنزلي نشاطا متزايدا حيث وصل سعر اسطوانة الغاز الى 12 الف ريال، فيما خفضت مليشيات الحوثي عملية توزيع الغاز عبر عقال الحارات الى اكثر من النصف، وهو الامر الذي تستخدمه كسياسة ممنهجة قبيل أي عملية لزيادة أسعار الغاز.