رئيس البرلمان يحذر من كارثة حال استمرار هجوم الحوثيين على مأرب

الجبهات - منذ 54 يوم و 22 ساعة و 12 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

حذر رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، الأحد، من أن "استمرار الحرب سيؤدي إلى كارثة إنسانية وبيئية واقتصادية كبيرة ستصل أضرارها إلى كل أنحاء اليمن، خصوصاً إذا ما تعرضت منشآت النفط والغاز للأعمال الإرهابية الحوثية"، حسب تعبيره.

جاء ذلك خلال لقائه مع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، عبر اتصال مرئي، ناقش فيه الخطوات العاجلة لإيقاف الحرب المدمرة التي تشهدها محافظة مأرب وجهود الحل السياسي للأزمة اليمنية، بحسب وكالة "سبأ".

وأعرب البركاني، عن أمله في أن تتكلل جهود المبعوث الأممي لإيقاف الحرب بمأرب شمال شرقي البلاد، بالنجاح، وتحقيق نتائج عاجلة وايجابية يلمس أثرها أبناء الشعب اليمني، "بعيدا عن البيانات والتنديدات التي تتعامل معها مليشيا الحوثي بكل استخفاف واستهتار".

وشدد البركاني على أن "الحرب الدائرة في مأرب تضع مصداقية الأمم المتحدة على المحك، لا سيما وهناك المئات من الضحايا الذين يسقطون يومياً جراء الحرب التي تشنها تلك الميليشيات ضد السكان والنازحين والآمنين في المحافظة وحولتها الى بحرٍ من الدماء".

وأكد أن الحديث عن السلام في اليمن في ظل الحرب والتصعيد الحوثي لن يحقق النتائج المرجوة.

وجدد البركاني ترحيب الحكومة الشرعية بجهود تحقيق السلام وحرصها على إنهاء الأزمة اليمنية وتعاطيها الإيجابي مع كافة المبادرات الرامية إلى ذلك وآخرها المبادرة السعودية.

وأكد أن مليشيا الحوثي، ترفض كل المبادرات وتنكث لكل الاتفاقيات وتقوض كل الجهود الأممية في هذا الجانب.


من جانبه، أكد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث أنه يبحث مع كافة أطراف النزاع إيقاف الحرب في مأرب، وحماية السكان والنازحين.

وقال إن الأمم المتحدة ترفض كافة أشكال الأعمال العسكري التي يقوم بها الحوثيون وتدرك حجم المخاطر التي ستنتج عن تلك الأعمال العسكرية وما سيتعرض له السكان والنازحون في مارب.