إب.. مليشيا الحوثي تضغط لتسيير القوافل والناس ينتظرون دور المقاومة والشرعية

الحوثي تحت المجهر - منذ 5 يوم و 22 ساعة و 30 دقيقة
إب، نيوزيمن، خاص:

أثارت قافلة غذائية تم تسييرها من بعض وجهاء مديرية "حزم العدين"، قبل أيام، سخطا واسعا لدى المواطنين من أبناء المديرية والمحافظة.

مصدر مسؤول من أبناء المديرية، فضل عدم ذكر اسمه، أكد لنيوزيمن، أن التقرير الذي صاحب القافلة يأتي للاستهلاك الإعلامي لا أكثر من قبل مليشيا الحوثي، كون المديرية تمر بظروف صعبة.

لكنه عاد وأكد في ذات السياق أن القيادات المسيطرة على المحافظة من الحوثيين وقيادات متحوثة يتجاهلون كل النداءات ومعاناة الفقراء في مديريات العدين الأربع (الحزم - العدين - الفرع - مذيخرة).

مشيرًا بأن ضغوطات شديدة تمارسها المليشيا تجاه تحشيد مقاتلين وتسيير قوافل مكونة من أموال نقدية وعدد من المواشي والذخيرة الحية وعلب مليئة بالسمن البلدي والعسل.

مبينًا أن الحال يزداد سوءاً في مقابل الجبايات التي تقوم بها قيادات متحوثة، وأن الناس تعول كثيرًا على هبة شعبية وقيادات في المقاومة الوطنية والشرعية كي يتم إيقاف هذا العبث.

إلى ذلك استغرب موظفون وناشطون من قيام مدير مكتب الأوقاف بالمحافظة بندر العسل ومعه الوكيل النوعة قبل أيام جمع الموظفين التابعين للأوقاف والزامهم التبرع بمبالغ مالية لشراء سلال غذائية للجرحى والمقاتلين في الجبهات ولم يغادر الاجتماع إلا بعد الاستجابة.

مقابل ذلك تتواجد مئات الحالات من الأسر المحتاجة داخل "المدينة القديمة" لا تزال تنتظر وصول السلال الغذائية بعد مرور 20 يومًا من شهر رمضان.