عصابات سرقة تنتشر في مدن شبوة.. والخليفي: مؤشر خطير ينذر بانفلات أمني غير مسبوق

الجنوب - منذ 41 يوم و 8 ساعة و 53 دقيقة
شبوة، نيوزيمن، خاص:



تنتشر هذه الأيام، عصابات سرقة، في مدن محافظة شبوة، وخصوصاً في مدينتي عتق وعزان.

ورصد نيوزيمن، ثلاثة حوادث سرقة بالإكراه، في مدينة عتق في مايو، وأبريل، حدثت في وضح النهار، وسط عدم تحرك أجهزة الأمن التابعة للميليشيا، لضبط الجناة.

وأبلغ مواطنون "نيوزيمن"، عن وجود عصابات سرقة، في مدينة عزان، قامت بالسطو على ممتلكات المواطنين، من أغنام ودراجات نارية، وغيرها.

وقال الناشط أبو ذياب الخليفي، إن "ما يحصل في مدينة عتق من انتشار لظاهرة السرقة مؤشر خطير جداً وينذر بانفلات أمني غير مسبوق".

وأضاف مخاطباً محافظ شبوة: لا ننكر بأن مثل هكذا حوادث تحصل في مدن ودول متقدمة، ولكن نعلم أن بعد أي حادثة سرقة في تلك المدن يوجد أمن وتحريات ومباحث حتى يصلوا إلى هذه العصابات ويتم تقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم، فماذا عملتم تجاه هذه الحوادث؟ وأين هو دور رجال الأمن والمباحث؟

 وقال: "صمتكم يزعجنا كمواطنين وعليكم القيام بواجبكم، فأنتم المسؤولون أمام الله عن كل ما يحصل".

وكانت غابت عصابات السرقة والتقطع، عن محافظة شبوة، في ظل تواجد قوات النخبة الشبوانية، غير أنها عادت من جديد اليوم.