مقتل جندي امن بتعز في إشتباك مع قيادي في داعش ينتمي لجيش الإخوان

السياسية - منذ 39 يوم و 18 ساعة و 14 دقيقة
تعز، نيوزيمن، خاص:

قتل أحد أفراد الشرطة بمحافظة تعز فجر اليوم في إشتباكات بين مجموعه أمنيه ومسلحين يتبعون قائد ميداني في الجيش بتعز كان يعمل ضمن تنظيم داعش .

وقالت مصادر ل نيوزيمن أن مجموعه من عناصر شرطة الدوريات وعناصر من شرطة الأمن إشتبكوا مع مسلحي هاشم الصنعاني القائد العسكري السابق لتنظيم داعش في تعز والذي ينتمي حاليا لجيش الإخوان المسلمين في تعز .

وكانت سلطات الإخوان في تعز أعلنت عام 2017 م عن إعتقال القائد العسكري لتنظيم داعش في تعز. هاشم الصنعاني ومعه 8 من عناصر داعش بعد ان طردت كتائب ابو العباس الصنعاني من مربعاتها .

وإحتفت حينها وسائل إعلام حزب الإصلاح باعتقال الصنعاني ووصفته بأمير داعش غير أن إعلان القبض عليه حينها كان لحمايته من كتائب ابي العباس التي كانت تريد القضاء عليه مع مجاميعه .

وأشارت المصادر الى أن طقما يتبع أمن تعز اراد تعبئة دبه بترول بشكل مجاني وبالقوه من محطه ابراهيم الصنعاني التي أنشأها في العقبه قرب مدرسه سام الأهليه 

وقالت المصادر إن الإشتباكات أسفرت عن مقتل جندي وإصابه هاشم الصنعاني والذي تم نقله إلى مستشفى الثورة للعلاج.

وتجددت الإشتباكات لتشمل حاره الجمهوري وحارة الهندي ووصلت الى بوابه المستشفى الجمهوري بعد خروج مسلحين من الأحياء السكنيه لمساندة الصنعاني في مواجهة الحمله الأمنية.

وأشارت المصادر الى أن الحمله الأمنية فجرت المحطة في الإشتباك الثاني الذي وقع في الخامسه فجرا حيث عززت شرطة الدوريات وأمن المحافظة بقوه مختلفه إضافه الى مجموعه من عناصر الجيش .

 وكان هاشم الصنعاني قد انضم للواء 22 ميكا ويقاتل في صفوف اللواء في حين تدعي سلطه الإخوان في تعز انه معتقل ليتضح من إشتباك اليوم ان الصنعاني يمارس حياته بكل حريه ويستثمر في محطات الوقود كذلك .