وصفها ب"المقاولة".. قيادي في قوات هادي ينتقد الدعوات للنفير

الجبهات - منذ 39 يوم و 15 ساعة و 36 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

استغرب الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة النقيب ربيع القرشي، دعوة قيادة الجيش والشرعية للنفير والتعبئة في المناطق المحررة، مع استمرار إهمال المقاتلين في الجبهات، من خلال عدم دفع مرتباتهم أو معالجة الجرحى.

وقال، في تغريدات له على "تويتر"، يدعون للنفير والتعبئة العامة، في الوقت الذي لم يقدموا حقوق المقاتلين في الميدان، وهذا يهبط معنويات القبائل الذين يشاهدون حقوق المقاتلين يتم نهبها من قبل قوات في الجيش والشرعية"، في إشارة واضحة لعناصر حزب الإصلاح المندسة في صفوف الجيش والشرعية.

وأضاف: "لو أعطوا حقوق ورواتب الأفراد المتواجدين والمنضوين تحت ظل المؤسسة العسكرية والأمنية "لما وجدوا اليوم صعوبة في عملية التحشيد تحت مسمى (مطارح ومقاومة وسلطة ونفير)، ولكن بات الأمر واضحا للعيان أنها مجرد مقاولة! واعذروني على صراحتي يا قوم، فالوضع اليوم بحاجة إلى رجال صدق ووفاء للقضية الوطنية ولدماء الشهداء".

وتابع: "يشهد الله بأنني ما كنت أريد أن أكتب شيئا حول هذه الممارسات خاصة في هذا الوضع، وصمت كثيراً عن الكلام وطرقت عدة أبواب بحثا عن حلول، ولكن دون جدوى وأرغمت أن اتكلم والله المستعان على من كان السبب".

وختم تغريداته بالقول: "مثلما نحن نقاتل بهؤلاء الأبطال في كل تبة وموقع رغم جروحهم ونترجى قيادتهم الغائبين بصرف رواتبهم دون جدوى، فلن نسكت عن قول الحقيقة وهي أقل واجب نقوم به معهم، وسنظل معهم ما داموا معنا في تلك المعركة الفاصلة حتى يأتي الله بنصره".