الأردن تدعو إلى تحرك سريع لإنهاء أزمة اليمن

السياسية - منذ 39 يوم و 18 ساعة و 30 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، إلى إنهاء الأزمة في اليمن عبر حل سياسي يعيد للبلد أمنه واستقراره، مشددا على أهمية التحرك بشكل سريع وفاعل لإنهاء التوتر في عدن عبر الحوار.

وأكد الصفدي، خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في عمان، الأربعاء، على ضرورة تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة التي تتفاقم تداعياتها الإنسانية عبر حل سياسي وفق المرجعيات المعتمدة، مشددا على ضرورة تطبيق اتفاق ستوكهولم واتفاق الحديدة باعتبارهما خطوات مهمة نحو الحل السياسي الذي يعيد الأمن والاستقرار لليمن وينهي معاناة الشعب اليمنى، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية.

واتفق الصفدى وغريفيث على ضرورة حل الخلاف وإنهاء التوتر في عدن عبر الحوار الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، مؤكدا دعم الأردن لمبادرة السعودية للحوار التي تستهدف وقف التصعيد في اليمن.

 وشدد الوزير الأردني، على أهمية التحرك بشكل سريع وفاعل لإنهاء التوتر في عدن عبر الحوار وحل الأزمة اليمنية بمجملها، لأن استمرار الصراع لن يقود إلا إلى المزيد من المعاناة والدمار.

وجدد إدانة بلاده لأي استهداف للمملكة العربية السعودية، معتبرا أن أمن السعودية وأمن دولة الإمارات العربية المتحدة جزء من أمن الأردن وعلى تضامن المملكة مع الأشقاء في كل ما يتخذونه من خطوات لحماية أمنهم. 

وكان غريفيث أطلع الوزير الأردني على الجهود الدولية المبذولة لإنهاء الأزمة في اليمن، شاكرا الأردن على استضافة مقر بعثة الأمم المتحدة لليمن وما تقدمه من دعم وإسناد لها.