سوق الطيور من "الشيخ عثمان" إلى السعودية.. "كورونا" ضرب "الحمام"

الجنوب - الجمعة 18 يونيو 2021 الساعة 09:06 ص
عدن، نيوزيمن، محمد جسار:

تتنوع الحمام في سوق الطيور بالشيخ عثمان، فبعد تكسير الصناديق الخشبية المخالفة من قِبل بلدية المنطقة، وترتيبها بصنادق حديدية ملونة بالأخضر والبرتقالي، صار سوق الطيور مرتباً بعيداً عن العشوائية التي كانت تلازمه. 

لكن أسعار الحمام ترافق الأزمات وتتغير بشكل مستمر، جالبة معها الخوف الشديد لمربي الطيور، بأن تكون بعض الأنواع نادرة لدرجة عدم الحصول عليها حتى بضعف سعرها القديم. 

هاني عبد العزيز، وهو أحد بائعي الحمام في سوق الحمام في الشيخ عثمان، يحكي لنيوزيمن عن أهم أنواع الحمام، قائلاً: في هذه الفترة ومع ركود السوق قليلاً بسبب وباء كورونا، اختلفت أسعار بعض أنواع الحمام، فسعر حمام البوجي، مثلاً، كان قبل الجائحة حوالي سبعة آلاف، واليوم وصل أسعارها إلى ثلاثة آلاف، لأن عامل العرض والطلب متوقف. 

وأضاف: كنا في العادة نبيع أنواع الحمام والطيور لمربي طيور من الحديدة، وهم بدورهم يبيعونها لمربي طيور في السعودية. 

وفي السياق، يشرح خبير الطيور أيوب عثمان أنواع الحمام قائلاً: الحمام في الأساس نوعان، الحمام البلدي والذي يتم بيعه في السوق. النوع الثاني، هو حمام الزينة ويُباع هذا النوع عن طريق المعرفة، بعيدا عن سوق الحمام والطيور. 

وقال لنيوزيمن: هناك أنواع لحمام الزينة تصل في أسعارها الدنيا إلى 20 ألف ريال وما فوق، وفي ازواج منها تصل قيمتها إلى حوالي 5000 ريال سعودي، كنوعية الكينج الأمريكي والاسدي والنفاخات، وهذه الأخيرة هي أكثر نوع مرغوب للزينة في مدينة عدن. 


وبحسب أيوب فإن أنواع حمام الزينة كانت تستورد من المملكة العربية السعودية ومن الإمارات، لكن مع عوامل الحرب وكورونا وإقفال الحدود ارتفعت أسعارها، بينما انخفضت أسعار الحمام البلدي.