جرائم الإخوان في شبوة.. سوابق لم تشهدها المحافظة في تاريخها

الجنوب - الأربعاء 23 يونيو 2021 الساعة 06:54 م
عدن، نيوزيمن:

أكد المتحدث الرسمي لقوات الجنوب المسلحة محمد النقيب، أن الموقف الشعبي الرافض لسلطة الإخوان في محافظة شبوة أصابها بحالة من الارتباك. 

جاء ذلك تعليقا على الاعتقالات والانتهاكات التي تمارسها مليشيات الإخوان في شبوة بالتزامن مع التجهيزات التي تقوم بها قيادة انتقالي المحافظة للتظاهر والوقوف ضد ممارسات الإخوان السبت القادم. 

وقال النقيب في تغريدة له على تويتر،‏ إن تمادي المليشيات الإخوانية الإرهابية بمحافظة شبوة في ارتكاب الجرائم الإرهابية الجسيمة بحق المواطنين لا يؤكد فقط استمرارها في الاستهتار باتفاق الرياض، بل ويؤكد أيضا أن الموقف الشعبي الرافض والمقاوم لوجودها هناك قد أصابها بحالة من الارتباك العدواني الإرهابي الهستيري.

وكانت مليشيات الإخوان قد قامت باعتقال عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي بالمحافظة، أحمد ناصر العولقي ومرافقيه، وأيضا بعثت برسائل تهديد ووعيد للجنة المشرفة على المظاهرة.

ووصف نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الانتقالي الجنوبي منصور صالح، الاختطافات والحرابة اليومية وقطع الطرق والأعمال الإرهابية في شبوة، بالأمر المخزي، ولم تعد تعبيراً عن خلاف سياسي، ولا مجرد عمل إرهابي، بل تجاوز كل ذلك إلى كونه بات سقوطاً أخلاقياً معيباً لا يشرف أحرار شبوة أن يحدث على أرضهم.

وقال صالح في منشور على صفحته بالفيسبوك، ما تفعله سلطة شبوة، ومن تتعاون معهم من مليشيا الاحتلال، وقوى الإرهاب، بات مخزياً ومعيباً، ويستحق الثورة ضده، فقد اعتقلوا الطلاب، واختطفوا المارة، وتقطعوا للمسافرين ونهبوهم،  واغتالوا الجنود وجردوا الحملات على القرى الآمنة، وسفكوا دماء الأبرياء في المسيرات والشوارع.

وأضاف "سوابق لم تشهدها شبوة ولا تاريخها الناصع تلطخ تاريخ هذه المحافظة وتسيء لأهلها وعاداتهم وقيمهم النبيلة، وهي تستوجب من الأحرار فيها النهوض والرفض والثورة".