استنفار عسكري إخواني.. ومغردون: فعالية شبوة نجحت قبل أن تبدأ

الجنوب - الجمعة 25 يونيو 2021 الساعة 08:40 م
شبوة، نيوزيمن:

أكد سياسيون أن فعالية بعدان بشبوة نجحت قبل أن تبدأ، بعد الاستنفار الإعلامي والعسكري لسلطة الإخوان الإرهابية الذي تشهده المنطقة حالياً. 

وتساءل الناشط السياسي محمد حبتور: لماذا كل هذا الخوف؟ لماذا لم نشاهد ولم نسمع عن هكذا استنفار لتحرير الضباط الذين اختطفهم القاعدة قبل ايَّام؟

وتحت شعار (#عبدان_تجمعنا)، قال الأكاديمي حسن لقور، ‏‎إن التعبير السلمي عن المواقف السياسية هو أرقى أنواع النضال السياسي، فتراثنا الجنوبي في هذا المجال غني. لذلك ستكون تظاهرة عبدان السبت القادم فرصة لأبناء شبوة لإرسال رسالتهم السياسية للجميع بصورة حضارية يصعب على من تعود على قمع الآخرين تفهمها. 

وقال الصحفي، فتاح المحرمي، إن ما يؤكد على أن السلطة التي تهيمن على شبوة إداريا وعسكريا وأمنيا، ليس لها صلة بالمحافظة وأهلها، هو قيامها اليوم بحشد دبابات ومدرعات وأطقم لمنع إقامة فعالية سلمية دعا لها أبناء شبوة. فهل يعقل أن سلطة تقمع أبناءها؟ 

وأضاف، إنه ومن هذا المنطلق نتأكد أنها مجرد آلة إخوانية، أتت من خارج حدود شبوة لنهب خيرات المحافظة وقمع أبنائها، وتدعي تنمية مزيفة.. وبالتالي من حق أبناء شبوة أن يقولوا كلمتهم ويرفضوا تواجد هذه السلطة العبثية، التي أساءت بممارساتها لأبناء شبوة. 

ومن كل حدب وصوب تتجه حشود أبناء شبوة في الوقت الحالي، مستعدة للفعالية التي ستقام يوم السبت، ‏لتخرج محافظة شبوة بمظاهرة سلمية رفضاً لقمع مليشيات حزب الإصلاح الإخوانية المدعومة من قطر وتركيا والمتغطية بالشرعية. 

وأكد جنوبيون، أنه لن ترهب أبناء شبوة مليشيات مأرب الإرهابية، ولن تخضع شبوة لمشاريع الفساد، ولن تغرد شبوة خارج السرب الجنوبي. 

إقرأ أيضاً:

>> رعب يصيب مليشيات الإخوان قبل فعالية الانتقالي في شبوة

>> شبوة ترفض وصايا الإخوان.. وجنوبيون: ‏عودة النخبة الشبوانية مطلب شعبي وضرورة لمكافحة الإرهاب