قيادي حوثي يقتحم منزل مواطن في إب: "أنا من عمران يا صاحب إب"

الحوثي تحت المجهر - منذ 13 يوم و 20 ساعة و 56 دقيقة
إب، نيوزيمن:

اقتحم قيادي حوثي منزل مواطن بمدينة إب، بمعية عشرات المسلحين من عناصر المليشيا، وسط انتهاكات يومية تمارسها المليشيا بحق المواطنين بمختلف المديريات.

وقالت مصادر محلية، إن عناصر مليشيا الحوثي برفقة قيادي، اقتحموا منزل أحد المواطنين في مديرية الظهار بمدينة إب، وتلفظوا عليه بألفاظ نابية ومناطقية، في مشهد يؤكد تعامل المليشيا المناطقي مع أبناء محافظة إب، وكأنهم مواطنون من الدرجة العاشرة.

وأضافت المصادر إن القيادي الحوثي "بندر العسل" والمعين من قبل المليشيا الحوثية مديرا لأوقاف إب، اقتحم منزل المواطن "سعيد الدعاس" فيما قام مسلحو المليشيا بخلع باب حوش المنزل الكائن في صلبة السيدة أروى بمديرية الظهار.

وأفادت المصادر أن المليشيا هددت المواطن بالقتل أمام أولاده وزوجته، في مشهد متكرر تمارسه المليشيا بمختلف مديريات المحافظة.

وبحسب المصادر فقد تلفظ القيادي الحوثي بألفاظ وصفت بأنها غير لائقة، على المواطن "الدعاس" وخاطبه بالقول "أنا من عمران يا صاحب إب"، في رسالة واضحة لكل أبناء المحافظة، حيث تظهر كيفية التعامل معهم من قبل قيادات مليشيا الحوثي القادمة من محافظات شمال الشمال والتي استولت على الوظائف وإدارة المكاتب الحكومية والقرار داخل المحافظة، على حساب أبناء المحافظة والذين جرى تهميشهم بشكل متعمد.

وأفاد شهود عيان أن المليشيا تعاملت بإهانة بالغة مع المواطن "الدعاس" وقامت بخطفه ونقله إلى سجن الأوقاف التابع للقيادي الحوثي "بندر العسل" وسط استياء واسع في أوساط المواطنين.

وأكدت المصادر أن القيادي الحوثي يهدف من خلال اقتحام المنزل وتهديد المواطن الدعاس إلى إجباره على فتح طريق من داخل حوش المنزل بالقوة للوصول إلى أرضية لأحد التجار والذي دفع مبالغ مالية للقيادي الحوثي مقابل إيصال الطريق إلى أرضيته.

وأصدر الأهالي في صلبة السيدة أروى، بيانا أدانوا من خلاله، اقتحام المنزل وتهديد المواطن الدعاس من قبل القيادي الحوثي ومسلحيه، وطالبوا بمحاسبة الجناة ووضع حد للانتهاكات الحوثية التي تشهدها مديريات المحافظة.