جنون الأسعار في أضاحي العيد في عدن

الجنوب - منذ 11 يوم و 21 ساعة و 56 دقيقة
عدن، نيوزيمن، محمد جسار:

لم يكن حتى اكثر المتشائمين يفكر ان الاضاحي سترتفع بهذا الشكل المخيف في يوم وليلة، فقد ارتفعت اسعار الاغنام إلى اكثر من 50٪ بالمية من اسعارها قبل الوقفة بيوم، وفيما ارتفعت اسعار الكباش البلدي إلى ضعف سعرها احياناً. 

يحكي ايوب علي، بمرارة لنيوزيمن عن اسعار الاضاحي في هذا العام قائلاً: الكبش اللي كان سعره ب60 الف السنة الماضية، صار سعره هذه السنة 120 الف، وفي يوم الوقفة نفس الكبش ارتفع سعره ليصل بين ال160 و180 الف احياناً، وللاسف يأتي هذا الارتفاع، دون اي حماية للمواطن العادي، والذي لا يملك احيانا قوت يومه. 

واضاف ايوب: ان جشع بعض المزارعين يأتي على نفس لحن هبوط العملة، ومن المعروف ان الاسعار تزداد للواردات والتي يستوردها التجار بالعملة الصعبة، ولا ترتفع إن كان الانتاج محلياً. 

اما المزارع حسين المجعلي وهو صاحب مجموعة اغنام فقد اشار، أن الانتاج وإن كان محليا فهو يحتاج للكثير من الواردات الخارجية، مثل بعض انواع الاسمدة، والمبيدات الحشرية في الزراعة لكي يأكل الغنم، اعشاب صحية غير ملوثة، وأبدى اندهاشه لنيوزيمن، بأن ارتفاع الاسعار اصاب كل شيء، فلماذا لا يقولون ذلك للتجار واصحاب الجملة واصحاب الصرافة، ولماذا لا يعترضون الا ضد المزارعين. 

فيما نوّه حسين احمد عبر نيوزيمن: ان التعاون في الاضاحي ملزم لكل الاطراف، فهذه سنة نبوية شريفة، ومن المستنكر استغلال الناس، في الاضحية، بداعي ارتفاع الاسعار. 

وفيما آراء الناس بين شد وجذب، لا يلقى بعض المواطنين لقمة تسد بها جوعهم، في ظل الاوضاع الانسانية والاقتصادية الصعبة والتي يمر بها البلد.