مبالغ لتأمين صلاة الجمعة.. وسيلة سرقة وفساد حوثية جديدة بصنعاء

تقارير - منذ 57 يوم و 3 ساعة و 28 دقيقة
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

في صورة من صور الابتزاز المالي الذي تمارسه مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، أقرت المليشيات فرض مبالغ مالية على عقال الحارات تحت مسمى (تكاليف الحماية الأمنية للمساجد يوم الجمعة).

وقالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء لنيوزيمن: إن مليشيات الحوثي فرضت على عقال الحارات دفع مبالغ مالية لأفراد الحراسات الأمنية الذين توزعهم على مساجد العاصمة يوم الجمعة، بمبرر تأمين المساجد والمصلين، مشيرة إلى أن هذه المبالغ تختلف من مسجد إلى آخر، حسب عدد افراد الأمن الذين يشاركون في عمليات التفتيش للمصلين يوم الجمعة، حيث يزداد عددهم إذا ما كان المسجد ممن يحضر فيه قيادات تابعة للمليشيات لصلاة الجمعة، وهي في العادة المساجد الخاضعة لسيطرة خطبائهم.

وكشفت المصادر، أن هذا الإجراء جاء بهدف التغطية على عمليات سرقة لمخصصات مالية تصرف للجان الأمنية التابعة للمليشيات على مستوى المديريات والحارات تحت مسمى تكاليف الحماية الأمنية للمساجد يوم الجمعة، حيث يتم مصادرتها من قبل قيادات ومشرفي المليشيات وتعويضها بمبالغ فرضت على عقال الحارات يتم تسليمها لمن يتم تكليفهم بتأمين المساجد.

واشارت المصادر الى أن معظم من يتم توزيعهم على المساجد هم من عناصر المليشيات الذين يقضون إجازات قصيرة بعد عودتهم من جبهات القتال، حيث يستعان بهم يوم الجمعة لحماية المساجد كما تقول المليشيات، مؤكدة ان بعض عقال الحارات رفضوا دفع تلك المبالغ بحجة أنهم لا يملكون مصادر مالية لتغطيتها، لكن مسؤولي اللجان الأمنية الحوثية بالمديريات هددوا بتغييرهم في حال لم يلتزموا بدفع تلك المبالغ.