السيول مستمرة بالتدفق.. وسكان أبين يطلقون مناشدات عاجلة

الجنوب - السبت 24 يوليو 2021 الساعة 07:26 م
أبين، نيوزيمن:

تشهد محافظة أبين هطول أمطار غزيرة وتدفقا للسيول في عدد من الأودية منذ أيام، وتدفقت السيول في وادي حسان وبنا في دلتا أبين وفي دلتا احور بارتفاع مترين وبتدفق 2000 متر مكعب في الثانية. 

وجرفت مياه السيول في وادي حسان، أحد أفراد اللواء 15 صاعقة يدعى صلاح محسن المخبري، وعثر على جثته على شاطئ البحر، وجرفت حافلة وقطعت حركة السير واحتجزت عشرات السيارات في الطريق الساحلي. 

وروت السيول المتدفقة عدداً من الأراضي في مناطق وادي بنا، أراضي نظام الهيجة والديو والمخزن وميكلان في باتيس، أما وادي حسان فقد ارتوت الأراضي الزراعية في عبر الخور الفشلة، تيران السادة، تيران الفضلي، وكندن عبر عيدروس، المساحة المروية قدرت حتى وقت كتابة الخبر بآلاف الأفدنة.

وفي نفس السياق، في مديرية أحور الساحلية ارتوت الأراضي في نظام سد فؤاد وفي عبر عيشة وقدرت المساحة المروية 500 فدان.

من جانبهم طالب عدد من المزارعين والمواطنين في دلتا أبين وأحور الجهات المعنية المسؤولة سرعة التدخل لمواجهة السيول المتدفقة والجارفة والحفاظ على الاراضي الزراعية من جرف السيول.. داعين وزارة الزراعة والري والمنظمات الى الاسهام ودعم قطاع الري والزراعة نظرا لنقص الامكانيات من معدات وآليات. 

وادى تدفق السيول في وادي احور الى قطع الخط الدولي الرابط بين محافظة حضرموت والعاصمة عدن مما أدى الى توقف حركة الشاحنات والمركبات والمسافرين من مواصلة سيرهم. 

فيما شارك مدير عام صندوق النظافة في ابين، عمال الصندوق في فتح الطريق في وادي حسان بعد ان حاصرت مياه السيول المسافرين عقب تدفق مياه السيول الكبيرة التي اوقفت حركة السيارات والقاطرات مما تسبب باعاقة حركة المسافرين الواصلين من المحافظات الشرقية باتجاه محافظة أبين والعاصمة عدن. 

وفي مديرية جيشان محافظة أبين شهدت منذ مطلع الاسبوع الماضي وحتى الآن امطارا غزيرة وسيولا متدفقة تهدد الاراضي الزراعية بالجرف، حيث ما زالت السيول تتدفق على الاودية مخلفة اضراراً بالاراضي الزراعية والدفاعات وبعض الطرقات، مثل طريق وادي ضراء الرابط بين مديرية جيشان ومديريات المنطقة الوسطى بأبين لودر ومودية.

فيما تفقد مدير الشؤون الاجتماعية بانتقالي خنفر اسامة الموقري، عددا من المواقع في وادي حسان والتي تتواجد بها العديد من الاسر العالقة وتقطعت بها السبل على ضفتي وادي حسان. 

وفي منطقة الكود بمديرية خنفر محافظة أبين تعرض احد منازل المواطنين ويدعى عبدربه العمودي للهدم جراء الامطار التي هطلت على المحافظة.

وفي منطقة الدرجاج الواقعة على وادي حسان اطلق السكان مناشدة عاجلة، وقالوا ان قريتهم معرضة للغرق، بسبب تدفق سيول وفيضان وادي حسان.

وأضافوا: قريتنا ستتعرض للطمر والغرق بالسيول، وقد تدافع اهالي وسكان الدرجاج، رجالا ونساء واطفالا وشيوخا، لعمل الدفاعات بحسب الامكانيات، مؤكدين: اما النجاة مع قريتنا او الغرق معها. في اشارة لتجاهل السلطات المحلية والمعنية لمناشداتهم المتكررة.

وتشهد دفاعات قرية الدرجاج التي تحميها من هيجان وادي حسان المتدفق انهيارا متسارعا، بسبب عوامل الزمن والاهمال وتعرض الجابيونات للجرف عند تدفق السيول. 

وجرفت السيول مساحات من الاراضي الزراعية، وحاصرت منازل المواطنين واغلقت الطرق، وسط تجاهل الحكومة الشرعية لمعاناة المواطنين في محافظة أبين.

فيما وجه النشطاء ومنظمات المجتمع المدني نداء للحكومة والمعنيين بضرورة عمل خطة طوارئ واجلاء للساكنين في مناطق الاودية ومجرى السيول.