مأرب.. قبائل عبيدة تعلن منع الحثيلي وعيشان من نقل نفط ريدان

السياسية - منذ 53 يوم و 1 ساعة و 50 دقيقة
مأرب، نيوزيمن:

توعدت قبائل عبيدة السلطة المحلية بمحافظة مأرب بأخذ حقوقها بطرقها الخاصة، بعد انتهاء المهلة التي أعطوها للسلطات لتنفيذ مطالبهم وقدرها عشرة أيام. 

وأعلنت قبائل عبيدة، في بيان صادر الاثنين عن المعتصمين في حقل ريدان النفطي، منع رجلي الأعمال حسين الحثيلي وعبدالله عيشان ومن معهما من الاستمرار في ما وصفتها ب"تهريب ونقل ثروة بلادهم"، في إشارة إلى نقل النفط من حقل ريدان بمحافظة مأرب. 

وأمهل البيان مالكي ناقلات النفط المذكورين 8 أيام، "ويتحملون مسؤولية أنفسهم وممتلكاتهم بعد انتهاء المهلة". 

وقدرت مصادر قبلية تواجد 40 طقماً على متنها نحو 300 مسلح قبلي من عبيدة في منطقة ريدان التي يقع فيها معظم حقول إنتاج النفط بمأرب. 

وحمّل البيان الصادر السلطة المحلية بالمحافظة وعلى رأسها المحافظ سلطان العرادة مسؤولية تبعات تجاهلها مطالب المعتصمين وحرمان أهل المنطقة مما وصفها "حقوقهم المشروعة المتعارف عليها في كل المناطق النفطية حول العالم".

وكانت قبائل عبيدة أصدرت منتصف الشهر الجاري بياناً طالبت فيه السلطة المحلية ممثلة بسلطان العرادة بإعطاء أبناء المنطقة من خيرات وثروات بلادهم. 

كما طالبت بالتوقف عن حرمان أبناء عبيدة من تلك الثروات ليستفيد منها الغريب وأصحاب المخصصات السوية والظاهرة من النافذين المنسجمين والمتفقين مع محافظ المحافظة في التوجه السياسي والحزبي.

وطالب أبناء عبيدة بعدم إهدار تلك الثروات في أهداف حزبية وسياسية ضيقة.. (في إشارة لحزب الإصلاح).

كما تضمنت مطالب عبيدة أن يتم تمثيل أبناء المنطقة في المنشآت النفطية وتمثيلهم في قطاع الإنتاج والتوزيع  والمالية، مانحين مهلة 10 أيام للتجاوب مع مطالبهم.