نعي خجول من بعثة الأمم لشهداء الدريهمي.. ومغردون: أنتم أعداؤنا مع الحوثي

السياسية - منذ 48 يوم و 19 ساعة و 15 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

انتقد صحفيون ومغردون، تغريدة بعثة الأمم المتحدة، التي أعربت فيها عن تعازيها لأسر الشهداء الذين فقدوا أرواحهم في انفجار لغم في الدريهمي في محافظة الحديدة، متمنين للمصابين الشفاء التام والسريع. دون توجيه أي إدانة لمليشيا الحوثي الإرهابية التي عمدت إلى زراعة الألغام وقتل آلاف المدنيين. 

وقال الصحفي علي العقبي، ‏‎للأسف تعلمون جيداً أن الألغام والعبوات الناسفة زرعتها مليشيا الحوثي، وهذا التعليق منكم منحاز للحوثيين. 

وأضاف، أنتم حريصون على عدم إظهار أن الطرف المعرقل لاتفاق الحديدة هو الحوثي، لأن منظمات ولجان الأمم المتحدة المتعددة مستفيدة من استمرار الحرب، ووصف ذلك بالمتاجرة بمعاناة اليمنيين. 

>> 14 مدنياً بين قتيل وجريح.. لغم حوثي يوقع مجزرة في الحديدة

وأوضح أن مليشيا الحوثي تعمل على استحداث الخنادق والنقاط في الأحياء السكنية في الحديدة، وأرعبت المواطنين، وقصفت المصانع والأحياء، وقطعت الخدمات، وتبتز المواطنين والتجار، وتزرع الألغام والعبوات الناسفة، واستهدفت لجان البعثة من الفريق الحكومي، وكل ما يمارسه الحوثيون يتم أمام مرأى من البعثة الأممية الفاشلة. 

عضو الاتحاد الدولي للصحفيين، محمد الأحمدي، قال: ‏‎"أنتم شركاء في هذه الجرائم عندما لا تفصحون عن المجرم الحوثي الذي يزرع هذه الألغام في طول البلاد وعرضها". 

وذكّر فهد الحميري، ‏‎بتسليم الأمم المتحدة أسطولاً من السيارات ذات الدفع الرباعي، لمليشيا الحوثي، نوع تويوتا هايلوكس، تحت مسمى نزع الألغام، فأخذها واستخدمها في نقل الألغام والمتفجرات وزراعتها في باقي الطرق والممرات والأسواق، وبين منازل المدنيين. وقال: أنتم أعداؤنا مع الحوثي. 

واتهم المغرد عبد الرب الفتاحي، ‏‎بعثة الأمم المتحدة بأنها جزء من كارثة اليمن، عندما تحاول عدم ذكر من يزرع الألغام. 

وكتب أبو أنس مالك: ‏‎جريمتكم في التغطية على الفاعل لا تقل جرماً عن الفاعل نفسه.. 

واستشهد وأصيب 14 مدنياً، الخميس، إثر انفجار لغم من مخلفات مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، بمديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، غربي البلاد.