الجنوب يتعاقب.. جنوبيون: متى تنهي الشرعية حرب الخدمات في المناطق المحررة؟

الجنوب - السبت 07 أغسطس 2021 الساعة 06:33 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

قال رواد التواصل الاجتماعي الجنوبيون، إن مناطق الجنوب تعاني من حروب قذرة تستخدم فيها قوى الشرعية أبشع المخططات لتركيع الشعب الجنوبي. 

وأكدوا أن حرب الشرعية عدة أشكال منها الجبهات، حرب الخدمات، حرب المرتبات، حرب العملة وانهيار الاقتصاد. 

المغرد عبدالرب أبو صالح، قال ‏‎تنتهي معاناة أبناء الجنوب عند قطع يد الشرعية الذي وصفها بـ"الفاسدة"، من إيرادات الجنوب والاعتماد على أنفسهم.. 

وأكد المواطن عبدول، أن حرب الخدمات ستنتهي عندما تنتهي الشرعية من الجنوب كما انتهت من اليمن الشمالي. 

من جانبه قال الشيخ سالم الخليفي، إن حرب الخدمات ما هي إلا نكاية بالمجلس الانتقالي ولإفشال محافظ العاصمة عدن حامد لملس. 

‏‎تدهور الوضع المعيشي يحصل في المناطق المحررة 

واعتبرت "سماء"، إن حرب الخدمات في عدن هي الأقبح والألعن حد وصفها، فيما تواجه المحافظات الجنوبية المحررة حروبا أخرى، كإشعال جبهة الضالع وأبين، واستغلال كل ثروات شبوة من أجل تغذية جبهة الحوثي، ويحكمها حزب يكفي أنه ينتمي للإرهاب، إلى حضرموت التي لم تنعم بالسلام يوما بظل حكم شرعية الإخوان، وكذا فتح جبهة بيافع.. 

ولخصت كل ذلك بعبارة: "بالمختصر الجنوب يتعاقب".