قبيلة الأغبرة تفرج عن جنود العمالقة المختطفين في حادثة تصفية الجرحى

المخا تهامة - الخميس 19 أغسطس 2021 الساعة 07:15 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

أفرجت قبيلة الأغبرة، يوم الخميس، عن جنود العمالقة المختطفين لديها في جريمة الإعدام البشعة التي تعرض لها اثنان من جرحى حادثة إطلاق النار في سوق القات المركزي بالمخا، في يوليو الماضي.

وذكرت مصادر محلية أن الإفراج تم عن جميع الجنود المحتجزين لدى القبيلة بعد وساطات عديدة قادها محافظ لحج وقيادات عسكرية، وعدد من قيادات ومشايخ الصبيحة.

وأضافت المصادر، إن اللواء هيثم قاسم، تدخل شخصياً في تلك الجهود التي أفضت إلى إطلاق سراح جميع الجنود، مع التزام الطرفين بحل القضية بشكل ودي.

وكانت قبيلة الأغبرة نصبت كميناً في رأس العارة على الخط الساحلي، لموكب يقل جريحين يتبعان ألوية العمالقة أصيبا في اشتباكات السوق المركزي بالمخا، وقامت بتصفية الجريحين واعتقال القوة المرافقة.

وفشلت وساطة سابقة قادها عدد من القيادات العسكرية في ألوية العمالقة من أبناء الصبيحة، لإطلاق سراح الجنود الذين تم أسرهم في حادثة اعتراض الموكب.

وكانت اشتباكات دامية وقعت في السوق المركزي لبيع القات في السادس من يوليو الماضي، راح ضحيتها اثنان من قبائل الصبيحة وإصيب جنديان من قوات العمالقة فضلاً عن إصابة مدنيين.