مقرب من الأحمر يسيء للجنوبيين بمفردات "عنصرية".. والبيض يرد

الجنوب - السبت 28 أغسطس 2021 الساعة 09:19 ص
عدن، نيوزيمن:

وجه سياسي مقرب، من علي محسن صالح، نائب الرئيس، وحزب الإصلاح الفرع المحلي لتنظيم الإخوان، إساءات لأبناء المحافظات الجنوبية، مستخدماً مفردات وصفت بـ"العنصرية".

ووصف عبدالوهاب طواف، وهو سفير سابق، مقرب من الأحمر، المطالبين باستعادة دولة الجنوب بأنهم "من أصول هندية وليسوا يمنيين".

وقال طواف عبر حسابه في "تويتر": "لا أعلم لماذا نجد ذوي الأصول الفارسية هم الأكثر حقدًا على أهل اليمن، وتعرضًا لأنسابهم وألقابهم"، وفق تعبيره.

وأضاف: "الأمر ينطبق على ذوي الأصول الهندية من الجنوب، هم الأكثر تطرفًا ضد الشمال، وهم أكثر مطالبة للانفصال ونكرانًا للهوية اليمانية"، حد زعمه.

واعتبر ناشطون وإعلاميون تصريحات طواف، المستفزة بأن لها أهدافاً سياسية، حيث تتزامن مع تحشيد عسكري وتصعيد إعلامي وحرب خدمات لجناح الإخوان المسيطر على الشرعية اليمنية، ضد الجنوب ومناطق نفوذ المجلس الانتقالي. 

وقال السياسي هاني البيض نجل الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض، إن "‏تصريحات طواف تأكيد على التعصب السياسي الأعمى والعنصرية المفرطة، لهذه القيادات العنصرية". 

وأضاف البيض على حسابه في "تويتر": "يدافعون عن بعضهم وقادتهم دون مراعاة لمشاعر الآخرين وبشكل مستفز ودون كياسة أو لطافة تتجاوز حدود اللياقة والذوق".

بينما استغرب مراقبون من الخطاب العنصري للسفير السابق في وزارة الخارجية، عبدالوهاب طواف، تجاه الجنوبيين، خاصة وقد أنكر بأن يكون للجنوب أصل يمني، ثم يطالب ببقاء الوحدة مع الجنوبيين.

وعلق الصحفي محمد الكندي، على إساءات طواف العنصرية للجنوبيين بالقول: إن "فشل الشرعية اليمنية يعود إلى عدة أسباب وأهمها تعيين أشخاص غير أكفاء في مناصب دبلوماسية وهم يحملون منطقاً أعوج عنوانه الحقد الدفين".