مجلس الأمن يحث مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف محادثات سد النهضة

العالم - الخميس 16 سبتمبر 2021 الساعة 07:38 م
نيوزيمن، رويترز:

حث مجلس الأمن الدولي، مساء الأربعاء، مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف محادثات يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم "في إطار زمني معقول" بشأن تشغيل سد النهضة على النيل الأزرق في إثيوبيا.

ودعا مجلس الأمن الذي يضم 15 دولة في بيان رسمي نال الموافقة بالإجماع "الدول الثلاث إلى المضي قدما في عملية المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بطريقة بناءة تقوم على التعاون".

وجاء في البيان، "مجلس الأمن يحث مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف المفاوضات بناء على دعوة من رئيس الاتحاد الأفريقي للانتهاء على وجه السرعة من نص اتفاق مقبول وملزم للأطراف بشأن ملء سد النهضة العظيم وتشغيله في إطار زمني معقول".

وكانت مصر والسودان قد التمستا مساعدة المجلس في حل النزاع بعد أن بدأت إثيوبيا ملء خزان السد في يوليو للعام الثاني. 

وتعارض أديس أبابا أي تدخل لمجلس الأمن في هذه القضية.

وبحث المجلس النزاع في اجتماع علني في يوليو. 

ويخشى العديد من الدبلوماسيين في المجلس من تدخله في هذا النزاع، إذ يساورهم القلق أن يشكل ذلك سابقة قد تسمح لدول أخرى بطلب مساعدته في نزاعات مائية.